The-one-message

منتدى لكشف الحقائق
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 احداث مصر وسوريا وعلاقتها باسرائيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
The one message
Admin
avatar

ذكر الجوزاء النمر
عدد المساهمات : 641
تاريخ الميلاد : 06/06/1986
تاريخ التسجيل : 28/01/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: احداث مصر وسوريا وعلاقتها باسرائيل   الخميس يوليو 04, 2013 3:30 am


احداث مصر وسوريا وعلاقتها باسرائيل

*مما قرأت واعجبني وليس بالضرورة ان يكون كله صحيحا(هذه الجملة مني وباقي الموضوع منقول تجميعا)

ما اعتقد انه يحدث في مصر وسوريا هذه الايام هو ياتي في مرحلة من سلسلة نبوات الكتاب المقدس وساكتفي بوضع النص الكتابي

البداية من
المزامير-اصحاح 110:
1 لداود.مزمور.قال الرب لربي اجلس عن يميني حتى اضع اعداءك موطئا لقدميك.2 يرسل الرب قضيب عزك من صهيون.تسلط في وسط اعدائك. 3 شعبك منتدب في يوم قوتك في زينة مقدسة من رحم الفجر لك طل حداثتك 4 اقسم الرب ولن يندم.انت كاهن الى الابد على رتبة ملكي صادق. 5 الرب عن يمينك يحطم في يوم رجزه ملوكا. 6 يدين بين الامم.ملا جثثا ارضا واسعة سحق رؤوسها. 7 من النهر يشرب في الطريق لذلك يرفع الراس.

اشعيا-اصحاح 60:
1 قومي استنيري لانه قد جاء نورك ومجد الرب اشرق عليك. 2 لانه ها هي الظلمة تغطي الارض والظلام الدامس الامم.اما عليك فيشرق الرب ومجده عليك يرى. 3 فتسير الامم في نورك والملوك في ضياء اشراقك 4 ارفعي عينيك حواليك وانظري.قد اجتمعوا كلهم.جاءوا اليك.ياتي بنوك من بعيد وتحمل بناتك على الايدي. 5 حينئذ تنظرين وتنيرين ويخفق قلبك ويتسع لانه تتحول اليك ثروة البحر وياتي اليك غنى الامم. 6 تغطيك كثرة الجمال بكران مديان وعيفة كلها تاتي من شبا.تحمل ذهبا ولبانا وتبشر بتسابيح الرب. 7 كل غنم قيدار تجتمع اليك.كباش نبايوت تخدمك.تصعد مقبولة على مذبحي وازين بيت جمالي. 8 من هؤلاء الطائرون كسحاب وكالحمام الى بيوتها. 9 ان الجزائر تنتظرني وسفن ترشيش في الاول لتاتي ببنيك من بعيد وفضتهم وذهبهم معهم لاسم الرب الهك وقدوس اسرائيل لانه قد مجدك 10 وبنو الغريب يبنون اسوارك وملوكهم يخدمونك.لاني بغضبي ضربتك وبرضواني رحمتك. 11 وتنفتح ابوابك دائما.نهارا وليلا لا تغلق.ليؤتى اليك بغنى الامم وتقاد ملوكهم. 12 لان الامة والمملكة التي لا تخدمك تبيد وخرابا تخرب الامم. 13 مجد لبنان اليك ياتي السرو والسنديان والشربين معا لزينة مكان مقدسي وامجد موضع رجلي14 وبنو الذين قهروك يسيرون اليك خاضعين وكل الذين اهانوك يسجدون لدى باطن قدميك ويدعونك مدينة الرب صهيون قدوس اسرائيل. 15 عوضا عن كونك مهجورة ومبغضة بلا عابر بك اجعلك فخرا ابديا فرح دور فدور. 16 وترضعين لبن الامم وترضعين ثدي ملوك وتعرفين اني انا الرب مخلصك ووليك عزيز يعقوب.


سفر المزامير 83

83: 0 تسبيحة مزمور لاساف

83: 1 اللهم لا تصمت لا تسكت و لا تهدا يا الله
83: 2 فهوذا اعداؤك يعجون و مبغضوك قد رفعوا الراس
83: 3 على شعبك مكروا مؤامرة و تشاوروا على احميائك
83: 4 قالوا هلم نبدهم من بين الشعوب و لا يذكر اسم اسرائيل بعد
83: 5 لانهم تامروا بالقلب معا عليك تعاهدوا عهدا
83: 6 خيام ادوم و الاسمعيليين مواب و الهاجريون
83: 7 جبال و عمون و عماليق فلسطين مع سكان صور
83: 8 اشور ايضا اتفق معهم صاروا ذراعا لبني لوط سلاه
83: 9 افعل بهم كما بمديان كما بسيسرا كما بيابين في وادي قيشون
83: 10 بادوا في عين دور صاروا دمنا للارض
83: 11 اجعلهم شرفاءهم مثل غراب و مثل ذئب و مثل زبح و مثل صلمناع كل امرائهم
83: 12 الذين قالوا لنمتلك لانفسنا مساكن الله
83: 13 يا الهي اجعلهم مثل الجل مثل القش امام الريح
83: 14 كنار تحرق الوعر كلهيب يشعل الجبال
83: 15 هكذا اطردهم بعاصفتك و بزوبعتك روعهم
83: 16 املا وجوههم خزيا فيطلبوا اسمك يا رب
83: 17 ليخزوا و يرتاعوا الى الابد و ليخجلوا و يبيدوا
83: 18 و يعلموا انك اسمك يهوه وحدك العلي على كل الارض

وهذا قد يكون حدث في اثناء حرب 67 او بعده وقد يكون سيحدث قريبا وهو يختلف عن ما سيحدث في حرب هرمجدون


وهو يوافق ان مجيئهم في وادي يهوشفاط وليس في وادي هرمجدون

وهذا ايضا ما قال عنه يوئيل

سفر يوئيل 3

3: 1 لانه هوذا في تلك الايام و في ذلك الوقت عندما ارد سبي يهوذا و اورشليم
3: 2 اجمع كل الامم و انزلهم الى وادي يهوشافاط و احاكمهم هناك على شعبي و ميراثي اسرائيل الذين بددوهم بين الامم و قسموا ارضي
3: 3 و القوا قرعة على شعبي و اعطوا الصبي بزانية و باعوا البنت بخمر ليشربوا
3: 4 و ماذا انتن لي يا صور و صيدون و جميع دائرة فلسطين هل تكافئونني عن العمل ام هل تصنعون بي شيئا سريعا بالعجل ارد عملكم على رؤوسكم
3: 5 لانكم اخذتم فضتي و ذهبي و ادخلتم نفائسي الجيدة الى هياكلكم
3: 6 و بعتم بني يهوذا و بني اورشليم لبني الياوانيين لكي تبعدوهم عن تخومهم
3: 7 هانذا انهضهم من الموضع الذي بعتموهم اليه و ارد عملكم على رؤوسكم
3: 8 و ابيع بنيكم و بناتكم بيد بني يهوذا ليبيعوهم للسبائيين لامة بعيدة لان الرب قد تكلم
3: 9 نادوا بهذا بين الامم قدسوا حربا انهضوا الابطال ليتقدم و يصعد كل رجال الحرب
3: 10 اطبعوا سكاتكم سيوفا و مناجلكم رماحا ليقل الضعيف بطل انا
3: 11 اسرعوا و هلموا يا جميع الامم من كل ناحية و اجتمعوا الى هناك انزل يا رب ابطالك
3: 12 تنهض و تصعد الامم الى وادي يهوشافاط لاني هناك اجلس لاحاكم جميع الامم من كل ناحية
3: 13 ارسلوا المنجل لان الحصيد قد نضج هلموا دوسوا لانه قد امتلات المعصرة فاضت الحياض لان شرهم كثير
3: 14 جماهير جماهير في وادي القضاء لان يوم الرب قريب في وادي القضاء
3: 15 الشمس و القمر يظلمان و النجوم تحجز لمعانها
3: 16 و الرب من صهيون يزمجر و من اورشليم يعطي صوته فترجف السماء و الارض و لكن الرب ملجا لشعبه و حصن لبني اسرائيل
3: 17 فتعرفون اني انا الرب الهكم ساكنا في صهيون جبل قدسي و تكون اورشليم مقدسة و لا يجتاز فيها الاعاجم في ما بعد
3: 18 و يكون في ذلك اليوم ان الجبال تقطر عصيرا و التلال تفيض لبنا و جميع ينابيع يهوذا تفيض ماء و من بيت الرب يخرج ينبوع و يسقي وادي السنط
3: 19 مصر تصير خرابا و ادوم تصير قفرا خربا من اجل ظلمهم لبني يهوذا الذين سفكوا دما بريئا في ارضهم
3: 20 و لكن يهوذا تسكن الى الابد و اورشليم الى دور فدور
3: 21 و ابرئ دمهم الذي لم ابرئ و الرب يسكن في صهيون
ومن هذه الشعوب التي قال الرب انها تعاقب شعب مصر وشعب دمشق
اولا دمشق وترتبط فيها نبوتين اولا اشعياء 17 و حزقيال 27


سفر اشعياء 17

17: 1 وحي من جهة دمشق هوذا دمشق تزال من بين المدن و تكون رجمة ردم
17: 2 مدن عروعير متروكة تكون للقطعان فتربض و ليس من يخيف
17: 3 و يزول الحصن من افرايم و الملك من دمشق و بقية ارام فتصير كمجد بني اسرائيل يقول رب الجنود
17: 4 و يكون في ذلك اليوم ان مجد يعقوب يذل و سمانة لحمه تهزل
17: 5 و يكون كجمع الحصادين الزرع و ذراعه تحصد السنابل و يكون كمن يلقط سنابل في وادي رفايم
17: 6 و تبقى فيه خصاصة كنفض زيتونة حبتان او ثلاث في راس الفرع و اربع او خمس في افنان المثمرة يقول الرب اله اسرائيل
17: 7 في ذلك اليوم يلتفت الانسان الى صانعه و تنظر عيناه الى قدوس اسرائيل
17: 8 و لا يلتفت الى المذابح صنعة يديه و لا ينظر الى ما صنعته اصابعه السواري و الشمسات
17: 9 في ذلك اليوم تصير مدنه الحصينة كالردم في الغاب و الشوامخ التي تركوها من وجه بني اسرائيل فصارت خرابا
17: 10 لانك نسيتي اله خلاصك و لم تذكري صخرة حصنك لذلك تغرسين اغراسا نزهة و تنصبين نصبة غريبة
17: 11 يوم غرسك تسيجينها و في الصباح تجعلين زرعك يزهر و لكن يهرب الحصيد في يوم الضربة المهلكة و الكابة العديمة الرجاء
17: 12 اه ضجيج شعوب كثيرة تضج كضجيج البحر و هدير قبائل تهدر كهدير مياه غزيرة
17: 13 قبائل تهدر كهدير مياه كثيرة و لكنه ينتهرها فتهرب بعيدا و تطرد كعصافة الجبال امام الريح و كالجل اما الزوبعة
17: 14 في وقت المساء اذا رعب قبل الصبح ليسوا هم هذا نصيب ناهبينا و حظ سالبينا


وتكتمل هذه النبوة بما في

سفر حزقيال 27

27: 1 و كان الي كلام الرب قائلا
27: 2 و انت يا ابن ادم فارفع مرثاة على صور
27: 3 و قل لصور ايتها الساكنة عند مداخل البحر تاجرة الشعوب الى جزائر كثيرة هكذا قال السيد الرب يا صور انت قلت انا كاملة الجمال
27: 4 تخومك في قلب البحور بناؤوك تمموا جمالك
27: 5 عملوا كل الواحك من سرو سنير اخذوا ارزا من لبنان ليصنعوه لك سواري
27: 6 صنعوا من بلوط باشان مجازيفك صنعوا مقاعدك من عاج مطعم في البقس من جزائر كتيم
27: 7 كتان مطرز من مصر هو شراعك ليكون لك راية الاسمانجوني و الارجوان من جزائر اليشة كانا غطاءك
27: 8 اهل صيدون و ارواد كانوا ملاحيك حكماؤك يا صور الذين كانوا فيك هم ربابينك
27: 9 شيوخ جبيل و حكماؤها كانوا فيك قلافوك جميع سفن البحر و ملاحوها كانوا فيك ليتاجروا بتجارتك
27: 10 فارس و لود و فوط كانوا في جيشك رجال حربك علقوا فيك ترسا و خوذة هم صيروا بهاءك
27: 11 بنو ارواد مع جيشك على الاسوار من حولك و الابطال كانوا في بروجك علقوا اتراسهم على اسوارك من حولك هم تمموا جمالك
27: 12 ترشيش تاجرتك بكثرة كل غنى بالفضة و الحديد و القصدير و الرصاص اقاموا اسواقك
27: 13 ياوان و توبال و ماشك هم تجارك بنفوس الناس و بانية النحاس اقاموا تجارتك
27: 14 و من بيت توجرمة بالخيل و الفرسان و البغال اقاموا اسواقك
27: 15 بنو ددان تجارك جزائر كثيرة تجار يدك ادوا هديتك قرونا من العاج و الابنوس
27: 16 ارام تاجرتك بكثرة صنائعك تاجروا في اسواقك بالبهرمان و الارجوان و المطرز و البوص و المرجان و الياقوت
27: 17 يهوذا و ارض اسرائيل هم تجارك تاجروا في سوقك بحنطة منيت و حلاوى و عسل و زيت و بلسان
27: 18 دمشق تاجرتك بكثرة صنائعك و كثرة كل غنى بخمر حلبون و الصوف الابيض
27: 19 و دان و ياوان قدموا غزلا في اسواقك حديد مشغول و سليخة و قصب الذريرة كانت في سوقك
27: 20 ددان تاجرتك بطنافس للركوب
27: 21 العرب و كل رؤساء قيدار هم تجار يدك بالخرفان و الكباش و الاعتدة في هذه كانوا تجارك
27: 22 تجار شبا و رعمة هم تجارك بافخر كل انواع الطيب و بكل حجر كريم و الذهب اقاموا اسواقك
27: 23 حران و كنة و عدن تجار شبا و اشور و كلمد تجارك
27: 24 هؤلاء تجارك بنفائس باردية اسمانجونية و مطرزة و اصونة مبرم معكومة بالحبال مصنوعة من الارز بين بضائعك
27: 25 سفن ترشيش قوافلك لتجارتك فامتلات و تمجدت جدا في قلب البحار
27: 26 ملاحوك قد اتوا بك الى مياه كثيرة كسرتك الريح الشرقية في قلب البحار
27: 27 ثروتك و اسواقك و بضاعتك و ملاحوك و ربابينك و قلافوك و المتاجرون بمتجرك و جميع رجال حربك الذين فيك و كل جمعك الذي في وسطك يسقطون في قلب البحار في يوم سقوطك
27: 28 من صوت صراخ ربابينك تتزلزل المسارح
27: 29 و كل ممسكي المجذاف و الملاحون و كل ربابين البحر ينزلون من سفنهم و يقفون على البر
27: 30 و يسمعون صوتهم عليك و يصرخون بمرارة و يذرون ترابا فوق رؤوسهم و يتمرغون في الرماد
27: 31 و يجعلون في انفسهم قرعة عليك و يتنطقون بالمسوح و يبكون عليك بمرارة نفس نحيبا مرا
27: 32 و في نوحهم يرفعون عليك مناحة و يرثونك و يقولون اية مدينة كصور كالمسكتة في قلب البحر
27: 33 عند خروج بضائعك من البحار اشبعت شعوبا كثيرين بكثرة ثروتك و تجارتك اغنيت ملوك الارض
27: 34 حين انكسارك من البحار في اعماق المياه سقط متجرك و كل جمعك
27: 35 كل سكان الجزائر يتحيرون عليك و ملوكهن يقشعرون اقشعرارا يضطربون في الوجوه
27: 36 التجار بين الشعوب يصفرون عليك فتكونين اهوالا و لا تكونين بعد الى الابد


سفر حزقيال 28

28: 1 و كان الي كلام الرب قائلا
28: 2 يا ابن ادم قل لرئيس صور هكذا قال السيد الرب من اجل انه قد ارتفع قلبك و قلت انا اله في مجلس الالهة اجلس في قلب البحار و انت انسان لا اله و ان جعلت قلبك كقلب الالهة
28: 3 ها انت احكم من دانيال سر ما لا يخفى عليك
28: 4 و بحكمتك و بفهمك حصلت لنفسك ثروة و حصلت الذهب و الفضة في خزائنك
28: 5 بكثرة حكمتك في تجارتك كثرت ثروتك فارتفع قلبك بسبب غناك
28: 6 فلذلك هكذا قال السيد الرب من اجل انك جعلت قلبك كقلب الالهة
28: 7 لذلك هانذا اجلب عليك غرباء عتاة الامم فيجردون سيوفهم على بهجة حكمتك و يدنسون جمالك
28: 8 ينزلونك الى الحفرة فتموت موت القتلى في قلب البحار
28: 9 هل تقول قولا امام قاتلك انا اله و انت انسان لا اله في يد طاعنك
28: 10 موت الغلف تموت بيد الغرباء لاني انا تكلمت يقول السيد الرب
28: 11 و كان الي كلام الرب قائلا
28: 12 يا ابن ادم ارفع مرثاة على ملك صور و قل له هكذا قال السيد الرب انت خاتم الكمال ملان حكمة و كامل الجمال
28: 13 كنت في عدن جنة الله كل حجر كريم ستارتك عقيق احمر و ياقوت اصفر و عقيق ابيض و زبرجد و جزع و يشب و ياقوت ازرق و بهرمان و زمرد و ذهب انشاوا فيك صنعة صيغة الفصوص و ترصيعها يوم خلقت
28: 14 انت الكروب المنبسط المظلل و اقمتك على جبل الله المقدس كنت بين حجارة النار تمشيت
28: 15 انت كامل في طرقك من يوم خلقت حتى وجد فيك اثم
28: 16 بكثرة تجارتك ملاوا جوفك ظلما فاخطات فاطرحك من جبل الله و ابيدك ايها الكروب المظلل من بين حجارة النار
28: 17 قد ارتفع قلبك لبهجتك افسدت حكمتك لاجل بهائك ساطرحك الى الارض و اجعلك امام الملوك لينظروا اليك
28: 18 قد نجست مقادسك بكثرة اثامك بظلم تجارتك فاخرج نارا من وسطك فتاكلك و اصيرك رمادا على الارض امام عيني كل من يراك
28: 19 فيتحير منك جميع الذين يعرفونك بين الشعوب و تكون اهوالا و لا توجد بعد الى الابد
28: 20 و كان الي كلام الرب قائلا
28: 21 يا ابن ادم اجعل وجهك نحو صيدون و تنبا عليها
28: 22 و قل هكذا قال السيد الرب هانذا عليك يا صيدون و ساتمجد في وسطك فيعلمون اني انا الرب حين اجري فيها احكاما و اتقدس فيها
28: 23 و ارسل عليها وبا و دما الى ازقتها و يسقط الجرحى في وسطها بالسيف الذي عليها من كل جانب فيعلمون اني انا الرب
28: 24 فلا يكون بعد لبيت اسرائيل سلاء ممرر و لا شوكة موجعة من كل الذين حولهم الذين يبغضونهم فيعلمون اني انا السيد الرب
28: 25 هكذا قال السيد الرب عندما اجمع بيت اسرائيل من الشعوب الذين تفرقوا بينهم و اتقدس فيهم امام عيون الامم يسكنون في ارضهم التي اعطيتها لعبدي يعقوب
28: 26 و يسكنون فيها امنين و يبنون بيوتا و يغرسون كروما و يسكنون في امن عندما اجري احكاما على جميع مبغضيهم من حولهم فيعلمون اني انا الرب الههم

وايضا نبوة ثالثة وهي في

سفر ارميا 49

49: 23 عن دمشق خزيت حماة و ارفاد قد ذابوا لانهم قد سمعوا خبرا رديئا في البحر اضطراب لا يستطيع الهدوء
49: 24 ارتخت دمشق و التفتت للهرب امسكتها الرعدة و اخذها الضيق و الاوجاع كماخض
49: 25 كيف لم تترك المدينة الشهيرة قرية فرحي
49: 26 لذلك تسقط شبانها في شوارعها و تهلك كل رجال الحرب في ذلك اليوم يقول رب الجنود
49: 27 و اشعل نارا في سور دمشق فتاكل قصور بنهدد
فسيكتمل خراب دمشق بهجوم بحري جوي

فعندما يعاقبوا تتحقق نبوة

سفر زكريا 12

12: 1 وحي كلام الرب على اسرائيل يقول الرب باسط السماوات و مؤسس الارض و جابل روح الانسان في داخله
12: 2 هانذا اجعل اورشليم كاس ترنح لجميع الشعوب حولها و ايضا على يهوذا تكون في حصار اورشليم
12: 3 و يكون في ذلك اليوم اني اجعل اورشليم حجرا مشوالا لجميع الشعوب و كل الذين يشيلونه ينشقون شقا و يجتمع عليها كل امم الارض
12: 4 في ذلك اليوم يقول الرب اضرب كل فرس بالحيرة و راكبه بالجنون و افتح عيني على بيت يهوذا و اضرب كل خيل الشعوب بالعمى
12: 5 فتقول امراء يهوذا في قلبهم ان سكان اورشليم قوة لي برب الجنود الههم
12: 6 في ذلك اليوم اجعل امراء يهوذا كمصباح نار بين الحطب و كمشعل نار بين الحزم فياكلون كل الشعوب حولهم عن اليمين و عن اليسار فتثبت اورشليم ايضا في مكانها باورشليم
12: 7 و يخلص الرب خيام يهوذا اولا لكيلا يتعاظم افتخار بيت داود و افتخار سكان اورشليم على يهوذا
12: 8 في ذلك اليوم يستر الرب سكان اورشليم فيكون العاثر منهم في ذلك اليوم مثل داود و بيت داود مثل الله مثل ملاك الرب امامهم
12: 9 و يكون في ذلك اليوم اني التمس هلاك كل الامم الاتين على اورشليم
12: 10 و افيض على بيت داود و على سكان اورشليم روح النعمة و التضرعات فينظرون الي الذي طعنوه و ينوحون عليه كنائح على وحيد له و يكونون في مرارة عليه كمن هو في مرارة على بكره
12: 11 في ذلك اليوم يعظم النوح في اورشليم كنوح هدد رمون في بقعة مجدون
12: 12 و تنوح الارض عشائر عشائر على حدتها عشيرة بيت داود على حدتها و نساؤهم على حدتهن عشيرة بيت ناثان على حدتها و نساؤهم على حدتهن
12: 13 عشيرة بيت لاوي على حدتها و نساؤهم على حدتهن عشيرة شمعي على حدتها و نساؤهم على حدتهن
12: 14 كل العشائر الباقية عشيرة عشيرة على حدتها و نساؤهم على حدتهن
وبسبب المشاكل الاقتصادية ياتي ابن الهلاك الذي يكون الوقت مناسب لاسرائيل التي تظن ان زمن السلام اقترب

سفر الرؤيا 13

13: 1 ثم وقفت على رمل البحر فرايت وحشا طالعا من البحر له سبعة رؤوس و عشرة قرون و على قرونه عشرة تيجان و على رؤوسه اسم تجديف
13: 2 و الوحش الذي رايته كان شبه نمر و قوائمه كقوائم دب و فمه كفم اسد و اعطاه التنين قدرته و عرشه و سلطانا عظيما
13: 3 و رايت واحدا من رؤوسه كانه مذبوح للموت و جرحه المميت قد شفي و تعجبت كل الارض وراء الوحش
13: 4 و سجدوا للتنين الذي اعطى السلطان للوحش و سجدوا للوحش قائلين من هو مثل الوحش من يستطيع ان يحاربه
13: 5 و اعطي فما يتكلم بعظائم و تجاديف و اعطي سلطانا ان يفعل اثنين و اربعين شهرا
13: 6 ففتح فمه بالتجديف على الله ليجدف على اسمه و على مسكنه و على الساكنين في السماء
13: 7 و اعطي ان يصنع حربا مع القديسين و يغلبهم و اعطي سلطانا على كل قبيلة و لسان و امة
13: 8 فسيسجد له جميع الساكنين على الارض الذين ليست اسماؤهم مكتوبة منذ تاسيس العالم في سفر حياة الخروف الذي ذبح
13: 9 من له اذن فليسمع
13: 10 ان كان احد يجمع سبيا فالى السبي يذهب و ان كان احد يقتل بالسيف فينبغي ان يقتل بالسيف هنا صبر القديسين و ايمانهم
13: 11 ثم رايت وحشا اخر طالعا من الارض و كان له قرنان شبه خروف و كان يتكلم كتنين
13: 12 و يعمل بكل سلطان الوحش الاول امامه و يجعل الارض و الساكنين فيها يسجدون للوحش الاول الذي شفي جرحه المميت
13: 13 و يصنع ايات عظيمة حتى انه يجعل نارا تنزل من السماء على الارض قدام الناس
13: 14 و يضل الساكنين على الارض بالايات التي اعطي ان يصنعها امام الوحش قائلا للساكنين على الارض ان يصنعوا صورة للوحش الذي كان به جرح السيف و عاش
13: 15 و اعطي ان يعطي روحا لصورة الوحش حتى تتكلم صورة الوحش و يجعل جميع الذين لا يسجدون لصورة الوحش يقتلون
13: 16 و يجعل الجميع الصغار و الكبار و الاغنياء و الفقراء و الاحرار و العبيد تصنع لهم سمة على يدهم اليمنى او على جبهتهم
13: 17 و ان لا يقدر احد ان يشتري او يبيع الا من له السمة او اسم الوحش او عدد اسمه
13: 18 هنا الحكمة من له فهم فليحسب عدد الوحش فانه عدد انسان و عدده ست مئة و ستة و ستون

ولكن هذا يعطي سلام زائل الي اسرائيل ويبدؤون في بناء الهيكل ويعتقدون انه وقت سلام فيفاجئهم هلاك بغته وهو الحرب الثانية


سفر حزقيال 38

38: 1 و كان الي كلام الرب قائلا
38: 2 يا ابن ادم اجعل وجهك على جوج ارض ما جوج رئيس روش ماشك و توبال و تنبا عليه
38: 3 و قل هكذا قال السيد الرب هانذا عليك يا جوج رئيس روش ماشك و توبال
38: 4 و ارجعك و اضع شكائم في فكيك و اخرجك انت و كل جيشك خيلا و فرسانا كلهم لابسين افخر لباس جماعة عظيمة مع اتراس و مجان كلهم ممسكين السيوف
38: 5 فارس و كوش و فوط معهم كلهم بمجن و خوذة
38: 6 و جومر و كل جيوشه و بيت توجرمة من اقاصي الشمال مع كل جيشه شعوبا كثيرين معك
38: 7 استعد و هيئ لنفسك انت و كل جماعاتك المجتمعة اليك فصرت لهم موقرا
38: 8 بعد ايام كثيرة تفتقد في السنين الاخيرة تاتي الى الارض المستردة من السيف المجموعة من شعوب كثيرة على جبال اسرائيل التي كانت دائما خربة للذين اخرجوا من الشعوب و سكنوا امنين كلهم
38: 9 و تصعد و تاتي كزوبعة و تكون كسحابة تغشي الارض انت و كل جيوشك و شعوب كثيرون معك
38: 10 هكذا قال السيد الرب و يكون في ذلك اليوم ان امورا تخطر ببالك فتفكر فكرا رديئا
38: 11 و تقول اني اصعد على ارض اعراء اتي الهادئين الساكنين في امن كلهم ساكنون بغير سور و ليس لهم عارضة و لا مصاريع
38: 12 لسلب السلب و لغنم الغنيمة لرد يدك على خرب معمورة و على شعب مجموع من الامم المقتني ماشية و قنية الساكن في اعالي الارض
38: 13 شبا و ددان و تجار ترشيش و كل اشبالها يقولون لك هل لسلب سلب انت جاء هل لغنم غنيمة جمعت جماعتك لحمل الفضة و الذهب لاخذ الماشية و القنية لنهب نهب عظيم
38: 14 لذلك تنبا يا ابن ادم و قل لجوج هكذا قال السيد الرب في ذلك اليوم عند سكنى شعبي اسرائيل امنين افلا تعلم
38: 15 و تاتي من موضعك من اقاصي الشمال انت و شعوب كثيرون معك كلهم راكبون خيلا جماعة عظيمة و جيش كثير
38: 16 و تصعد على شعبي اسرائيل كسحابة تغشي الارض في الايام الاخيرة يكون و اتي بك على ارضي لكي تعرفني الامم حين اتقدس فيك امام اعينهم يا جوج
38: 17 هكذا قال السيد الرب هل انت هو الذي تكلمت عنه في الايام القديمة عن يد عبيدي انبياء اسرائيل الذين تنباوا في تلك الايام سنينا ان اتي بك عليهم
38: 18 و يكون في ذلك اليوم يوم مجيء جوج على ارض اسرائيل يقول السيد الرب ان غضبي يصعد في انفي
38: 19 و في غيرتي في نار سخطي تكلمت انه في ذلك اليوم يكون رعش عظيم في ارض اسرائيل
38: 20 فترعش امامي سمك البحر و طيور السماء و وحوش الحقل و الدابات التي تدب على الارض و كل الناس الذين على وجه الارض و تندك الجبال و تسقط المعاقل و تسقط كل الاسوار الى الارض
38: 21 و استدعي السيف عليه في كل جبالي يقول السيد الرب فيكون سيف كل واحد على اخيه
38: 22 و اعاقبه بالوبا و بالدم و امطر عليه و على جيشه و على الشعوب الكثيرة الذين معه مطرا جارفا و حجارة برد عظيمة و نارا و كبريتا
38: 23 فاتعظم و اتقدس و اعرف في عيون امم كثيرة فيعلمون اني انا الرب


سفر حزقيال 39

39: 1 و انت يا ابن ادم تنبا على جوج و قل هكذا قال السيد الرب هانذا عليك يا جوج رئيس روش ماشك و توبال
39: 2 و اردك و اقودك و اصعدك من اقاصي الشمال و اتي بك على جبال اسرائيل
39: 3 و اضرب قوسك من يدك اليسرى و اسقط سهامك من يدك اليمنى
39: 4 فتسقط على جبال اسرائيل انت و كل جيشك و الشعوب الذين معك ابذلك ماكلا للطيور الكاسرة من كل نوع و لوحوش الحقل
39: 5 على وجه الحقل تسقط لاني تكلمت يقول السيد الرب
39: 6 و ارسل نارا على ماجوج و على الساكنين في الجزائر فيعلمون اني انا الرب
39: 7 و اعرف باسمي المقدس في وسط شعبي اسرائيل و لا ادع اسمي المقدس ينجس بعد فتعلم الامم اني انا الرب قدوس اسرائيل
39: 8 ها هو قد اتى و صار يقول السيد الرب هذا هو اليوم الذي تكلمت عنه
39: 9 ويخرج سكان مدن اسرائيل و يشعلون و يحرقون السلاح و المجان و الاتراس و القسي و السهام و الحراب و الرماح و يوقدون بها النار سبع سنين
39: 10 فلا ياخذون من الحقل عودا و لا يحتطبون من الوعور لانهم يحرقون السلاح بالنار و ينهبون الذين نهبوهم و يسلبون الذين سلبوهم يقول السيد الرب
39: 11 و يكون في ذلك اليوم اني اعطي جوجا موضعا هناك للقبر في اسرائيل و وادي عباريم بشرقي البحر فيسد نفس العابرين و هناك يدفنون جوجا و جمهوره كله و يسمونه وادي جمهور جوج
39: 12 و يقبرهم بيت اسرائيل ليطهروا الارض سبعة اشهر
39: 13 كل شعب الارض يقبرون و يكون لهم يوم تمجيدي مشهورا يقول السيد الرب
39: 14 و يفرزون اناسا مستديمين عابرين في الارض قابرين مع العابرين اولئك الذين بقوا على وجه الارض تطهيرا لها بعد سبعة اشهر يفحصون
39: 15 فيعبر العابرون في الارض و اذا راى احد عظم انسان يبني بجانبه صوة حتى يقبره القابرون في وادي جمهور جوج
39: 16 و ايضا اسم المدينة همونة فيطهرون الارض
39: 17 و انت يا ابن ادم فهكذا قال السيد الرب قل لطائر كل جناح و لكل وحوش البر اجتمعوا و تعالوا احتشدوا من كل جهة الى ذبيحتي التي انا ذابحها لكم ذبيحة عظيمة على جبال اسرائيل لتاكلوا لحما و تشربوا دما
39: 18 تاكلون لحم الجبابرة و تشربون دم رؤساء الارض كباش و حملان و اعتدة و ثيران كلها من مسمنات باشان
39: 19 و تاكلون الشحم الى الشبع و تشربون الدم الى السكر من ذبيحتي التي ذبحتها لكم
39: 20 فتشبعون على مائدتي من الخيل و المركبات و الجبابرة و كل رجال الحرب يقول السيد الرب
39: 21 و اجعل مجدي في الامم و جميع الامم يرون حكمي الذي اجريته و يدي التي جعلتها عليهم
39: 22 فيعلم بيت اسرائيل اني انا الرب الههم من ذلك اليوم فصاعدا
39: 23 و تعلم الامم ان بيت اسرائيل قد اجلوا باثمهم لانهم خانوني فحجبت وجهي عنهم و سلمتهم ليد مضايقيهم فسقطوا كلهم بالسيف
39: 24 كنجاستهم و كمعاصيهم فعلت معهم و حجبت وجهي عنهم
39: 25 لذلك هكذا قال السيد الرب الان ارد سبي يعقوب و ارحم كل بيت اسرائيل و اغار على اسمي القدوس
39: 26 فيحملون خزيهم و كل خيانتهم التي خانوني اياها عند سكنهم في ارضهم مطمئنين و لا مخيف
39: 27 عند ارجاعي اياهم من الشعوب و جمعي اياهم من اراضي اعدائهم و تقديسي فيهم امام عيون امم كثيرين
39: 28 يعلمون اني انا الرب الههم باجلائي اياهم الى الامم ثم جمعهم الى ارضهم و لا اترك بعد هناك احدا منهم
39: 29 و لا احجب وجهي عنهم بعد لاني سكبت روحي على بيت اسرائيل يقول السيد الرب

وهو الذي تكلم عن الكتاب وموضوع حرب هرمجدون في

سفر الرؤيا 16

16: 12 ثم سكب الملاك السادس جامه على النهر الكبير الفرات فنشف ماؤه لكي يعد طريق الملوك الذين من مشرق الشمس
16: 13 و رايت من فم التنين و من فم الوحش و من فم النبي الكذاب ثلاثة ارواح نجسة شبه ضفادع
16: 14 فانهم ارواح شياطين صانعة ايات تخرج على ملوك العالم و كل المسكونة لتجمعهم لقتال ذلك اليوم العظيم يوم الله القادر على كل شيء
16: 15 ها انا اتي كلص طوبى لمن يسهر و يحفظ ثيابه لئلا يمشي عريانا فيروا عريته
16: 16 فجمعهم الى الموضع الذي يدعى بالعبرانية هرمجدون
16: 17 ثم سكب الملاك السابع جامه على الهواء فخرج صوت عظيم من هيكل السماء من العرش قائلا قد تم
16: 18 فحدثت اصوات و رعود و بروق و حدثت زلزلة عظيمة لم يحدث مثلها منذ صار الناس على الارض زلزلة بمقدارها عظيمة هكذا
16: 19 و صارت المدينة العظيمة ثلاثة اقسام و مدن الامم سقطت و بابل العظيمة ذكرت امام الله ليعطيها كاس خمر سخط غضبه
16: 20 و كل جزيرة هربت و جبال لم توجد
16: 21 و برد عظيم نحو ثقل وزنة نزل من السماء على الناس فجدف الناس على الله من ضربة البرد لان ضربته عظيمة جدا

وهذا يذكرنا بما قاله

سفر زكريا 14

3 فَيَخْرُجُ الرَّبُّ وَيُحَارِبُ تِلْكَ الأُمَمَ كَمَا فِي يَوْمِ حَرْبِهِ، يَوْمَ الْقِتَالِ.
4 وَتَقِفُ قَدَمَاهُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ عَلَى جَبَلِ الزَّيْتُونِ الَّذِي قُدَّامَ أُورُشَلِيمَ مِنَ الشَّرْقِ، فَيَنْشَقُّ جَبَلُ الزَّيْتُونِ مِنْ وَسَطِهِ نَحْوَ الشَّرْقِ وَنَحْوَ الْغَرْبِ وَادِيًا عَظِيمًا جِدًّا، وَيَنْتَقِلُ نِصْفُ الْجَبَلِ نَحْوَ الشِّمَالِ، وَنِصْفُهُ نَحْوَ الْجَنُوبِ.

5 وَتَهْرُبُونَ فِي جِوَاءِ جِبَالِي، لأَنَّ جِوَاءَ الْجِبَالِ يَصِلُ إِلَى آصَلَ. وَتَهْرُبُونَ كَمَا هَرَبْتُمْ مِنَ الزَّلْزَلَةِ فِي أَيَّامِ عُزِّيَّا مَلِكِ يَهُوذَا. وَيَأْتِي الرَّبُّ إِلهِي وَجَمِيعُ الْقِدِّيسِينَ مَعَكَ.

6 وَيَكُونُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ أَنَّهُ لاَ يَكُونُ نُورٌ. الْدَّرَارِي تَنْقَبِضُ.

7 وَيَكُونُ يَوْمٌ وَاحِدٌ مَعْرُوفٌ لِلرَّبِّ. لاَ نَهَارَ وَلاَ لَيْلَ، بَلْ يَحْدُثُ أَنَّهُ فِي وَقْتِ الْمَسَاءِ يَكُونُ نُورٌ.
8 وَيَكُونُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ أَنَّ مِيَاهًا حَيَّةً تَخْرُجُ مِنْ أُورُشَلِيمَ نِصْفُهَا إِلَى الْبَحْرِ الشَّرْقِيِّ، وَنِصْفُهَا إِلَى الْبَحْرِ الْغَرْبِيِّ. فِي الصَّيْفِ وَفِي الْخَرِيفِ تَكُونُ.
9 وَيَكُونُ الرَّبُّ مَلِكًا عَلَى كُلِّ الأَرْضِ. فِي ذلِكَ الْيَوْمِ يَكُونُ الرَّبُّ وَحْدَهُ وَاسْمُهُ وَحْدَهُ.

فهذا له علاقة بما سيحدث في اسرائيل في اواخر الايام

وهذا ما قاله المسيح

انجيل لوقا 21

21: 24 و يقعون بفم السيف و يسبون الى جميع الامم و تكون اورشليم مدوسة من الامم حتى تكمل ازمنة الامم
21: 25 و تكون علامات في الشمس و القمر و النجوم و على الارض كرب امم بحيرة البحر و الامواج تضج
21: 26 و الناس يغشى عليهم من خوف و انتظار ما ياتي على المسكونة لان قوات السماوات تتزعزع
21: 27 و حينئذ يبصرون ابن الانسان اتيا في سحابة بقوة و مجد كثير
21: 28 و متى ابتدات هذه تكون فانتصبوا و ارفعوا رؤوسكم لان نجاتكم تقترب
21: 29 و قال لهم مثلا انظروا الى شجرة التين و كل الاشجار
21: 30 متى افرخت تنظرون و تعلمون من انفسكم ان الصيف قد قرب
21: 31 هكذا انتم ايضا متى رايتم هذه الاشياء صائرة فاعلموا ان ملكوت الله قريب
21: 32 الحق اقول لكم انه لا يمضي هذا الجيل حتى يكون الكل
21: 33 السماء و الارض تزولان و لكن كلامي لا يزول
21: 34 فاحترزوا لانفسكم لئلا تثقل قلوبكم في خمار و سكر و هموم الحياة فيصادفكم ذلك اليوم بغتة
21: 35 لانه كالفخ ياتي على جميع الجالسين على وجه كل الارض
21: 36 اسهروا اذا و تضرعوا في كل حين لكي تحسبوا اهلا للنجاة من جميع هذا المزمع ان يكون و تقفوا قدام ابن الانسان
والسبب الذي جعل الرب يخبرنا بكل هذا

انجيل يوحنا

14: 29 و قلت لكم الان قبل ان يكون حتى متى كان تؤمنون

والمجد لله دائما
 

_________________
البستان الجميل لا يخلو من الأفاعي
عظَمة عقلك تخلق لك الحساد وعظَمة قلبك تخلق لك الأصدقاء
من عاش بوجهين مات لا وجه له
الشجرة العاقر لا يقذفها أحد بحجر
الحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها بل إجمعها وابنِ بها سلما تصعد به نحو النجاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://the-one-message.syriaforums.net
 
احداث مصر وسوريا وعلاقتها باسرائيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
The-one-message :: الدين المسيحي :: علامات يوم الدينونة-
انتقل الى: