The-one-message

منتدى لكشف الحقائق
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 د.عياش:معركة حمص قصمت ظهر الثورة وشتتت المعارضة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
The one message
Admin
avatar

ذكر الجوزاء النمر
عدد المساهمات : 641
تاريخ الميلاد : 06/06/1986
تاريخ التسجيل : 28/01/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: د.عياش:معركة حمص قصمت ظهر الثورة وشتتت المعارضة   الأحد مارس 11, 2012 7:30 pm


د.عياش:معركة حمص قصمت ظهر الثورة وشتتت المعارضة



* فشلنا في تحويل حمص الى بنغازي وثورتنا أصبحت يتيمة

* مؤتمر تونس كان مأساة على الشعب السوري

* إسرائيل تدخلت لسحب الدعم الفرنسي

* هدف إسرائيل تدمير البنى التحتية للدولة السورية وإنهاء دورها

* يُخشى أن يلحق الجولان بشقيقه لواء الاسكندرونة

"نعكف الآن على إجراء إتصالات مكثفة لتشكيل مجلس محافظات الثورة السورية"، ونحن بصدد الإعلان عن أول مجلس لمنطقة حوران يضم درعا والسويداء والجولان، ومن ثم مجلس دمشق وبعده سيتم الإعلان عن تشكيل هيئة مشتركة لمجلس محافظات الثورة السورية، بديلاً عن "المجلس الوطني" الذي أثبت فشله وإفلاسه. وتتم اتصالاتنا الآن مع بعض القوى في الداخل ومع إحدى الدول (رفض الكشف عما إذا كانت عربية أو أوروبية) خاصة بعدما عملت تركيا وقطر سداً لحماية "مجلس استنبول" الموجود تحت وصايتهما ورعايتهما، وكل ما يهمنا الآن أن نعيد الروح للثورة لتعود وتمشي على رجليها، لأنها حتى الآن تمشي على رأسها، والناس الموجودون في "المجلس الوطني" لا علاقة لهم لا من قريب ولا من بعيد بالحراك الداخلي ولا بالثورة السورية، وقد أثبتوا بتصرفاتهم أنهم فعلاً عبء كبير على كاهل الثورة السورية وأصبحوا يتآمرون على الثورة". هذا ما قاله لـ"الصنارة" المعارض السوري، الناطق بلسان جهة الخلاص الوطني (سابقاً) الدكتور صلاح عياش، المقيم حالياً في باريس.

"الصنارة": ما هي استراتيجية الثورة الآن خاصة بعد فشلكم وظهور تراجع المد الشعبي وشرذمة الفئات المسلحة؟

د. عياش: الإشكالية الآن تكمن في انحسار المد العسكري لأننا لا نجد عملياً دولة مستعدة لتسليح الثورة. فحتى السعودية التي رفعت صوتها عالياً من أجل التسليح لم تقدم شيئاً، وعلى الأرض "كلّه حكي في حكي" وكلام فاضي.

"الصنارة": أي أن التصريحات السابقة كانت مجرد تحضير الأجواء لتدخل عسكري؟

د. عياش: التدخل العسكري لا يمكن إلا بممارسة ضغط داخلي من قوى الثورة السورية على الدول الداعمة لها، لتقوم الأخيرة بتسليحها وتنظيمها ولا يمكن أن يتم ذلك إلا بقرار من الأمم المتحدة وأمريكا بالتدخل وبدون ذلك لن تحسم الأمور حتى لو قاموا بتسليح كل الشعب السوري، لأن النظام يظل أقوى، طالما الجيش والقوى الأمنية والشبيحة متماسكة مع بعضها البعض، والمد والدعم الإيراني والروسي لا يزالا مستمرين.

"الصنارة": كان هدفكم تحويل حمص الى بنغازي لتكون قاعدة للتدخل الأجنبي، وفشلتم؟

د. عياش: هذا صحيح فشلنا. ومعركة حمص وبابا عمرو قصمت ظهر الثورة وشتت المعارضة، وأعطت تقدماً كبيراً للنظام، وأغلبية السوريين المسلحين ممن شاركوا في المعركة على حمص موجودون الآن في الأردن ولبنان وتركيا، ولهذا فإن المد الشعبي آخذ بالتراجع والتناقص وهو ما يشكل خطراً كبيراً جداً على الثورة ويهدد إمكانية استمراريتها، و"الجيش الحر" لا يجد أي إتفاق مشترك بين القطاعات الجنوبي والوسطي والشمالي لتنظيم صفوفه ومواجهة الجيش النظامي، وهناك خلافات كبيرة داخل هذا الجيش إضافة للخلافات مع المجلس الوطني، فالأمور وضعت الثورة في خطر حقيقي.

"الصنارة": هل هذا كله جاء نتيجة الإنقسامات التي ظهرت في مؤتمر تونس؟

د. عياش: هذا أحد الأسباب. فمؤتمر تونس شكل بنتائجه مأساة حقيقية للشعب السوري، مما حمل من تراجع حقيقي، مثلاً في الموقف الفرنسي الذي حصل تحت ضغط وتأثير "أولاد عمنا" يهود فرنسا وإسرائيل... وهذا بحد ذاته يشكل تناقضاً، فقد جاء وفد إسرائيلي واجتمع سراً بالرئيس ساركوزي قبل نحو أسبوعين وهدده بأن الإستمرار في موقفه الداعم للمعارضة بلا حدود سيعني بالتالي سحب دعم اليهود الفرنسيين له في الإنتخابات. فاضطرت فرنسا وحلفاؤها الى التراجع عن طرح الممرات الآمنة والتسليح وما الى ذلك. فكيف نفسر هذه السخرية، من ناحية يعلنون دعم الثورة اللا محدود (فرنسا) ومن الناحية الثانية تتبرع لها بمليون دولار فقط. فهل تكفي هذه المليون ثمن القهوة مثلاً؟؟ ولهذا نرى أن ثورتنا، الثورة السورية هي ثورة يتيمة وكل الدول تتآمر عليها. فإسرائيل تدعم هذا النظام حتى الآن هي وإيران وهذا هو التناقض الكبير في موضوعنا، إسرائيل وإيران.

"الصنارة": كيف تفسرون هذا التناقض برأيكم؟

د. عياش: هدف إسرائيل تخريب كل البنى التحتية للدولة السورية وان تتحول الى عراق ثان لترتاح مئة سنة أخرى. هي مرتاحة من قبل سوريا منذ 40 سنة، ولا مانع في إطالة المدة لأن إعادة بناء الدولة يحتاج الى عشرات السنين. فأين العراق الآن... هذا ما سيحصل مع سوريا... إنتهاء دور الدولة.

"الصنارة": يبدو أن الوضع ميئوس منه من طرفكم؟

د. عياش: الشعب لا ييأس، ولكن الأمور صعبة جداً ومعقدة جداً جداً. وما لم يتم أخذ زمام المبادرة من الداخل وأن يتم دعم الخارج لها، فلن يتم استنهاض وتجميع قوى المعارضة بسرعة. فالضربة التي تلقيناها كمعارضة ليست هيّنة.

"الصنارة": أين وجهتكم الآن على الأرض؟

د. عياش: مواصلة التحرك لتجميع ما أمكن من قوى وتحويل المعركة الى حرب عصابات مع النظام، مع إعادة ترتيب الفرق المسلحة من جديد، فكل العصابات الإسلامية المسلحة تدربت لدى النظام السوري، من فتح الإسلام الى جند الإسلام الى غيرها. حتى القاعدة في نشاطاتها ضد الإحتلال الأمريكي في العراق، لذلك أعتقد أننا ذاهبون الى نفق مظلم، والأمور تسير حالياً "بعكس السير".

"الصنارة": حسب تحليلك ورؤيتك، ماذا تبقى للثورة والمعارضة اليوم في سوريا؟

د. عياش: ما يجري اليوم هو عبارة عن مجموعات متفرقة وتنظيمات لا علاقة بين بعضها البعض. وكل التنظيمات سواء في الداخل أم في الخارج، كل يغني اليوم على ليلاه ويضرب باتجاهات متضاربة تلتقي كلها وتصب في صحن النظام الذي نجح سابقاً في تفصيل معارضة على هواه، وها هو ينجح اليوم في ضرب الثورة والمعارضة في آن معاً ويشتت قوى هذه المعارضة إذ كان في الأمس القريب قسم معين منه ربيباً للنظام، أو لم يكن له شأن لا في السياسة ولا في الإقتصاد ولا في المعارضة. ومن الآن فصاعداً يُسجّل لهذا النظام انه نجح في تشتيت الشعب السوري وتفكيك قواه والهائه عن مصيره، فلا أحد يتحدث اليوم عن الجولان وتحريره الذي يُخشى أن يلحق مصيره بمصير شقيقه لواء الإسكندرونة.

_________________
البستان الجميل لا يخلو من الأفاعي
عظَمة عقلك تخلق لك الحساد وعظَمة قلبك تخلق لك الأصدقاء
من عاش بوجهين مات لا وجه له
الشجرة العاقر لا يقذفها أحد بحجر
الحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها بل إجمعها وابنِ بها سلما تصعد به نحو النجاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://the-one-message.syriaforums.net
 
د.عياش:معركة حمص قصمت ظهر الثورة وشتتت المعارضة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
The-one-message :: اقلام حرة :: القسم السياسي-
انتقل الى: