The-one-message

منتدى لكشف الحقائق
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بالصور: الفرق بين الأقصى وقبة الصخرة والحرم الإبراهيمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
The one message
Admin
avatar

ذكر الجوزاء النمر
عدد المساهمات : 641
تاريخ الميلاد : 06/06/1986
تاريخ التسجيل : 28/01/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: بالصور: الفرق بين الأقصى وقبة الصخرة والحرم الإبراهيمي   الإثنين ديسمبر 26, 2011 12:52 am

(((( المسجد الأقصى ))))
الجذور التاريخية لقداسة المسجد الأقصى :

حول تاريخ بناء المسجد الأقصى فالأمر الثابت في جميع المصادر الدينية أن
المسجد الأقصى هو ثاني مسجد بني على الأرض إستنادًا لما رواه البخاري في
صحيحه عن أبي ذر رضي الله عنه قال: " قلت يا رسول الله أي مسجد وضع في
الأرض أولا ؟

قال المسجد الحرام.
قلت ثم أي؟
قال: المسجد الأقصى.
قلت كم كان بينهما؟ قال: أربعون سنة"
هذا الحديث الشريف حدد المدة الفاصلة بين بناء البيتين الحرام والمقدس بأربعين
سنة، وهو ما يرجح أن يكون بانيهما هو نفس الشخص أو من نفس الجيل.

ولنعلم متى بني المسجد الأقصى علينا معرفة من أول من بنى المسجد الحرام بمكة.
وأُختلف
في تحديد الباني الأول لهما على ثلاثة أقوال، فمن قائل إنه آدم عليه
السلام أو أحد أبنائه، ومن قائل إنهم الملائكة وذلك قبل وجود البشر على
الأرض، ومن قائل إنه إبراهيم عليه السلام.

والأرجح والأقوى
في هذه الأقوال أن آدم عليه السلام هو من بناهما بوحي من الله تعالى، وتم
إستبعاد قول أن الملائكة هم من بنوهما لأن هذين البيتين إنما وضعا ليتعبد
فيهما الناس وليس الملائكة، بخلاف البيت المعمور في السماء، فناسب أن
يبنيهما الناس.

وتم إستبعاد قول أن إبراهيم عليه السلام هو
من بناهما لأنه عليه السلام إنما رفع قواعد البيت الحرام ولم يبنها
إبتداءًا، كما نص القرآن الكريم، قال تعالى: (رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ
مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ)،
ويقول تعالى: (وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ
وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ
الْعَلِيم* رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا
أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا
إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ).

مما سبق نستنتج أن آدم عليه السلام هو أول من بنى المسجد الأقصى، ولا يستدع بناء المسجد إقامة
الحوائط والبناء، ولكن كل مكان خُصص وتم تحديد مساحته للصلاة والسجود يطلق
عليا لغويًا (مسجد) وهذا ما فعله آدم عليه السلام، ثم إستتم إبراهيم عليه
السلام من بعده إقامة البناء والحوائط.

ثم جاء من بعدهم سليمان عليه السلام وأعاد بناءه مرة أخرى كما ورد في الحديث الشريف: عن عبد
الله بن عمرو ابن العاص قال: " قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن
سليمان عليه السلام لما بنى بيت المقدس سأل الله خلالا ثلاث فأعطاه إثنتين،
وأرجو أن يكون أعطاه الثالثة، سأله مُلكًا لا ينبغي لأحد من بعده, فأعطاه
إياه, وسأله حُكمًا يواطئ حكمه, فأعطاه إياه, وسأله من أتى هذا البيت لا
يريد إلا الصلاة فيه أن يخرج من الذنوب كيوم ولدته أمه. فقال رسول الله صلى
الله عليه وسلم: وأنا أرجو أن يكون قد أعطاه الثالثة".

المسجد الأقصى قبل الإسلام :
بعد وفاة نبي الله سليمان, إنقسم اليهود إلى عدة أسباط تحت حكم دولتين إحداهما
عاصمتها القدس الشريفة, و كان كلا من الدولتين ضعيفا فأصبحا في مرمى أطماع
الغزاة, لتبدأ مرحلة غزو فلسطين و بالتالي المسجد الأقصى.

فكان من نتيجة ذلك أن زحف البابليين على فلسطين ودمروا القدس و نهبوا المسجد الأقصى و أخرجوا اليهود منها.
و تم إعادة بناءه في عهد الفرس ثم في عهد الرومان.
وخدم بيت المقدس نبي الله زكريا و يحيى وعيسى وكذلك السيدة مريم التي تكفل زكريا عليه السلام برعايتها.
وبعد ذلك أقدم أحد ملوك الروم يدعى طيطس على إحراق مدينة القدس بما فيها
بيت المقدس عام 70 ميلادية, و كان هذا هو التدمير الثاني للمسجد.

وخلفه الطاغية أدريانوس الذي دمر ما بقي من بيت المقدس عن أخره سنة 135 ميلادية و أقام مكانه معبدًا و ثنيًا سماه جوبيتر.
وحين سيطرت النصرانية المحرفة على البلاد, تم تدمير المعبد الوثني ليبقى بيت
المقدس خاليًا من أي بناء إلى أن أسرى الله برسوله محمد الكريم إليه.

المسجد الأقصى بعد الإسلام :
في معجزة الإسراء ما يربط المسلمين إلى هذه الأرض المقدسة, فعمد الفاروق إلى
تحريرها بعد وفاة أبي بكر, فأطبق جيش المسلمين الحصار على المدينة المقدسة
بقيادة أبو عبيدة ابن الجراح لمدة 4 أشهر حتى طلب أهلها الأمان, وإشترطوا
تسليم مفاتحها لخليفة المسلمين.

فأجابهم عمر رضي الله عنه, و كتب
وثيقة الأمان ثم توجه تلقاء المسجد الأقصى, وسأل كعب الأحبار الذي شارك في
الفتح عن مكان الصخرة, فدله عليه, وجعل الفاروق رضي الله عنه يزيل الأزبال
التي كانت مرمية في المسجد.

وصاحب هذا أن عمر ابن الخطاب بني مسجدًا بجانب الصخرة المشرفة - القبلة الأولى للمسلمين- سمي بمسجد عمر.
وبقي المسجد الأقصى على حاله مع التجديد والإصلاح له منذ فتح المسلمين لبيت
المقدس، وأشهرها حينما بنى الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان مسجد قبة
الصخرة ( القبة الذهبية ) داخل محيط المسجد الأقصى.


شرح للمسجد الأقصى بالصور :

أرض المسجد الأقصى بجميع ما تتضمنه من ساحات مكشوفة ومبان مسقوفة، سواء مبنى
قبة الصخرة أو مبنى "الجامع القِبلى" المقام باتجاه القِبلة، والذى يخصه
الكثيرون من العامة بتسمية "الأقصى" بإعتباره المكان الذى يقف فيه الإمام،
فى حين أنه يمثل هو وقبة الصخرة أجزاء من المسجد الأقصى.



كل المساحة بداخل السور هى جزء من المسجد الأقصى
إلا أن الدعاية الإسرائيلية تحاول تشتيت الناس ليظن كل فريق أن أحد المبنيين
هو المسجد الأقصى، والثانى ليس كذلك بينما الحقيقة هى أن كلا منهما يمثل
جزءاً من المباني المسقوفة على أرض المسجد الأقصى، حيث أن المسجد الأقصى هو
كل ما تضمه المساحة المتسعة بداخل سور الأقصى التى يتم الدخول إليها عبر
بواباته، مثلما هو الحال فى المسجد الحرام بمكة حيث كل المساحة التى يتم
دخولها عبر البوابات تشكل المسجد الحرام.

فالإسرائيليون يريدون
الاستيلاء على كامل الأرض التى يسميها العامة "الحرم القدسى"، بينما الإسم
الصحيح لكل هذه المساحة بما فيها من المبنيين السابقين ومصليات مسقوفة تحته
وعديد من المدارس الدينية عند أسواره وأسبلة وقباب ومبان أخرى متفرقة
وآبار، وبالطبع كل ما يتضمنه من ساحات مفتوحة وخضرة وأشجار هى بأكملها تمثل
"المسجد الأقصى ".



صورة تفصيلية

رقم(1) : مبنى المسجد الأقصى، هذا البناء الحالي بني في زمن الخليفة الأموي
عبد الملك بن مروان وتحت الرواق الأوسط يقع مبنى المسجد الأقصى القديم.
- صور للمسجد القديم بالأسفل-

رقم (2) : الزاوية الجنوبية الشرقية للمسجد الأقصى
وهي اعلى منطقة في سور المسجد وهي تعتبر الحد الجنوبي الشرقي للمسجد الاقصى المبارك
.

رقم (3) : المصلى المرواني.
المصلى المرواني الذي قامت مؤسسة الاقصى لاعمار المقدسات الاسلامية المنبثقة عن الحركة الاسلامية برئاسة الشيخ رائد صلاح بتبليطها , بعد ان كانت قد نظفت المصلى المرواني ورممته , وافتتح في صيف 1998 للصلاة , وهو اعظم مشروع عمراني في المسجد الاقصى منذ مئات السنين .
وقد حاول اليهود بمساعدة عناصر سلطوية الاستيلاء على المصلى المرواني وبناء هيكلهم به ليكون لهم المدخل لهيكلهم المزعوم , الا ان تنظيفه وترميمه وافتتاحه للصلاة حالا دون الاستيلاء عليه , وزيارة شارون الاستفزازية للمسجد الاقصى المبارك كانت مخصصة بزيارة المصلى المرواني والدرج العظيم الذي بني كمدخل اساسي له


رقم (4) : درج المصلى المرواني. -صور للدرج بالأسفل-
في هذا المكان قامت مؤسسة الاقصى بالحفر والكشف عن سبعة اروقة للمصلى المرواني , وقد اخرجت الاف الاطنان من التراب وبني درج عظيم عريض يليق بهذا المصلى الكبير.

رقم (5) : قبة الصخرة المشرفة.
والذي يظنه الكثير من المسلمين بانه المسجد الاقصى , وهذا خطأ , اذ ان المسجد الاقصى هو كل شيء داخل الاسوار , ومبنى قبة الصخرة ما هو الا مسجد من كثير من المساجد والمصليات والمعالم الكثيرة ... الخ التي تكون المسجد الاقصى المبارك , وقد بني هذا البناء الذي يعتبر اجمل المساجد والعمارة قاطبة بزمن الخليفة الاموي عبد الملك بن مروان الذي خصص خراج مصر لسبع سنوات لهذا الغرض , وهذا البناء يحيط بالصخرة المشرفة التي عرج بالرسول الاعظم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم منها الى السموات العلى.

رقم (6) : قصور أموية.
هذه الاثار لقصور اموية بدأت الحفريات من تحتها باتجاه المسجد الاقصى المبارك وتحت ساحاته وابنيته , وفي سنة 1999م قامت حكومة باراك ببناء درج حتى السور الذي هو حائط المصلى المرواني والحد الجنوبي للمسجد الاقصى المبارك , وقد افتتحه باراك نفسه وادعى كذباً ان هذا كان مدخل الهيكل المزعوم.

رقم (7) : الزاوية الخنثية، وكانت مدخلا للأمراء والخلفاء من قصورهم للمسجد الأقصى.
وهي اقصى الجنوب من المسجد الاقصى المبارك كانت مدخلاً للامراء والخلفاء من قصورهم للمسجد الاقصى المبارك.

رقم (8 ) : الزاوية الجنوبية الغربية.
هذه الزاوية تعتبر الحد الجنوبي الغربي للمسجد الاقصى المبارك .

رقم (9) : كلية الدعوة وأصول الدين.
مبنى من مباني المسجد الاقصى في الجهة الجنوبية وقد استعمل في السابق كمدرسة , واخر استعمال له كان كلية الدعوة واصةل الدين , وقد اغلق بزمن الانتفاضة على ايدي السلطات الاسرائيلية .

رقم (10) : المتحف الإسلامي.
وهو بناء قديم جداً وبه مقر المتحف الاسلامي والذي يحوي اثار كثيرة من العهود المختلفة للحكم الاسلامي لبيت المقدس , وبداخل المتحف ما تبقى من اثار منبر نور الدين زنكي والذي احترق في سنة 1969م على يدي المجرم الصهيوني مايكل روهان .

رقم (11) : بوابة المغاربة.
وتقع في الجهة الغربية للمسجد الاقصى المبارك بمحاذاة حائط البراق والذي يسميه يهود زوراً وبهتانا بحائط المبكى , وكانت هذه البوابة المدخل لحارة ومن حارة المغاربة والتي محيت عند احتلال القدس وطرد اهلها وقتلوا على ايدي يهود , والتي يقوم على اثارها الان حارة اليهود .
وقد قام اليهود باغلاق باب المغاربة بعد مجزرة الاقصى الاولى في 8/10/1990م بادعاء ان دخول المسلمين منه يشكل خطراً على حياة المصلين اليهود بحائط المبكى المزعوم , وجدير بالذكر ان الاقتحامات البوليسية للاقصى المبارك تاتي منه دائماً.
12- حائط البراق :- والذي ربط به المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم دابة البراق عند دخوله المسجد الاقصى المبارك , وهو ما يسميه اليهود بحائط المبكى بادعاء انه اخر ما تبقى من هيكلهم المزعوم , وفي الساحة ترى طاولاتهم.

13 - باب السلسة :- وهو واحد من اكبر مداخل المسجد الاقصى المبارك من جهة السوق , وتحته يمر نفق ( الحشمونائيم ) والذي يبدأ من الجهة الجنوبية لحائط البراق وحتى الحد الشمالي الغربي من الاقصى المبارك .

14 - المدرسة العمرية :- وتقع في الجهة الشمالية للمسجد الاقصى المبارك وتعتبر جزء لا يتجزأ منه , ويحاول اليهود ان يستولوا عليها ليبنوا كنيس لهم بها ( انظر المدرسة العمرية ) .

15 - الحد الشمالي الغربي :- ويقع في حارة المسلمين .

16 - الحد الشمالي الشرقي :- ويقع بجانب باب الاسباط .

17 - باب الاسباط :- ويقع في الجهة الشمالية للمسجد الاقصى المبارك , ويعتبر الان المدخل الاساسي للمصلين وخاصة من خارج القدس بعد اغلاق باب المغاربة , لان الباصات والسيارات لا تدخل الا من جهته .

18 - بوابة الرحمة :- وهي احدى بوابات الاقصى المبارك والتي قام القائد البطل صلاح الدين الايوبي باغلاقها لانها كانت تشكل خطراً لاقتحام الصليبيين الاقصى منها , وخارجها تقع مقبرة الرحمة .

19 - مقبرة الرحمة :- وبها قبري الصحابيان شداد بن اوس , وعبادة بن الصامت رضي الله تعالى عنهما , وهذه المقبرة تستعمل حتى الان , وبها قبر شهداء مجزرة الاقصى .

20 - مقابر اسلامية

21 - الحي الاسلامي الغربي : - وقد استولى اليهود على بعض الابنية فيه بالقوة وحولوها الى كنس .

22 - الحي الاسلامي الشمالي : - وقد استولى اليهود على بعض الابنية فيه بالقوة وحولوها الى كنس .



هذا الدرج يؤدى إلى الأقصى القديم الموجود تحت الجامع القبلي


وهنا الأقصى القديم من الداخل، تحت الجامع القبلي


درج المصلى المرواني


الصخرة التى عرج منها سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام إلى السماوات العلا، وهى الصخرة التى أقيمت فوقها قبة الصخرة الذهبية الشهيرة
الكثيرون
لا يعلمون أن تحت هذه الصخرة يوجد كهف صغير يتم النزول إليه عبر درجات في
فتحة من الناحية الجنوبية للصخرة، أما إرتفاع سقف هذا الكهف فهو ثلاثة
أمتار



سقف الكهف تحت الصخرة به فتحة اتساعها متر
يزعم
اليهود أن صخرة المعراج التى أقيمت فوقها قبة الصخرة هى قدس الأقداس
لهيكلهم، لذلك يقدسون هذا المكان جدا، وهو أهم جزء يريدون الإستيلاء عليه
فى المسجد الأقصى.

▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄▄
(((( الحرم الإبراهيمي ))))
الحرم
الإبراهيمي (أو المقبرة الإبراهيمية كما يطلق عليها البعض) يقع في قلب
مدينة الخليل والتي تبعد مسافة 36 كم عن مدينة القدس، وهو ثاني أهم معلم
إسلامي بالنسبة للفلسطينيين بعد المسجد الأقصى، ويأتي في المرتبة الرابعة
بعد الحرمين المكي والمدني والمسجد الأقصى بالنسبة للمسلمين عامة، وسميت
مدينة الخليل بهذا الإسم نسبة إلى نبي الله إبراهيم الخليل.

الحرم الإبراهيمي من حيث التاريخ ومراحل التطور إلى أن أصبح مسجدًا:
ذهب المؤرخون بأن إبراهيم الخليل عليه السلام دُفن هو وزوجته سارة وعائلته في (المقبرة الإبراهيمية) بمدينة الخليل.
يقول
ابن كثير رحمه الله : " فقبره (أي إبراهيم عليه السلام) وقبر ولده إسحاق
وقبر ولد ولده يعقوب في المربعة التي بناها سليمان بن داود عليه السلام
ببلد حبرون، وهو البلد المعروف بالخليل اليوم".



المغارة التي دفن فيها إبراهيم عليه السلام وعائلته
أما
بناء السور ( البناء أو السور الذي حول المقبرة ) فلم يثبت أن سليمان عليه
السلام قد بناه ، ويقول بعض المؤرخين أن الملك هيرودوس ملك الأدوميين
العرب - الذي جاء في فترة الـ 37 قبل الميلاد - أحضر الحجارة، وأقام سورًا
خوفًا من أن تهان أو تتأثر بالعوامل الخارجية، وكذلك ليُعرف أن هذا المكان
فيه قبور.



الحرم الإبراهيمي
وفي عام 15 هـ حول المسلمون -مع الفتوحات الإسلامية- البناء إلى مسجد.
وطوال
عهدي الأمويين والعباسيين بقي المسجد مسجدًا إسلاميًا حتى الحروب
الصليبية، حين حوله الصليبيون إلى كاتدرائية لمدة تسعين عامًا، ثم حرره
صلاح الدين الأيوبي سنة 587 هـ، وثبت عشر عائلات في الخليل لتشرف على سدانة
الحرم وخدمته.



الحرم الإبراهيمي
ويعد
منبر الحرم أقدم منبر إسلامي، وهو تحفة فريدة، صنع في مصر سنة 484 هـ،
وخاض صلاح الدين الأيوبي 52 معركة حتى وضعه في مكانه الحالي في صدر المسجد.




أقدم منبر إسلامي
ومما يميز المنبر أنه مصنوع من خشب الأبانوس المطعم، ولا يوجد به أي مسمار وإنما ركب بطريقة التعشيق.
ولقد بقي هذا الحرم مكانًا إسلاميًا حتى عام 1967، حين وضع الإحتلال الصهيوني
عليه العلم الإسرائيلي، لكنه بقي مسجدًا إسلاميًا حتى عام 1994 حتى وقعت
مجزرة الحرم الإبراهيمي.

مجزرة الحرم الإبراهيمي
كانت سنة 1994 محطة هامة في تاريخ المسجد، حين وقعت المجزرة وتحديدًا فجر
الجمعة 25 فبراير (15 رمضان 1415هـ) والتي قام بها الإرهابي ( باروخ
غولدشتين ) وإدعى الصهاينة أنه قام بذلك من تلقاء نفسه، بينما أثبتت الأيام
بأنه مدفوع من قبل سلطات الإحتلال لتبرير تشكيل لجنة تحقيق، والتي أسفرت
نتائجها عن أول قرار بتقسيم مسجد إسلامي إلى كنيس يهودي ومسجد، ووضعت على
مداخله بوابات إلكترونية وفرضت قيود على دخول المصلين إليه.

ومنذ ذلك الوقت توالت الإعتداءات على المسجد، وأغلقت البلدة القديمة في محيطه،
وما زالت الأسواق القريبة منه، وبها أكثر من خمسمائة محل تجاري مغلقة، كما
يُمنع رفع الأذان فيه عشرات المرات شهريًا، وتحيط بالمسجد خمسة مواقع ومبان
فلسطينية إحتلها المستوطنون وحولوها إلى بؤر إستيطانية.


بعض صور الصهاينة وهم يدنسون الحرم الإبراهيمي :





_________________
البستان الجميل لا يخلو من الأفاعي
عظَمة عقلك تخلق لك الحساد وعظَمة قلبك تخلق لك الأصدقاء
من عاش بوجهين مات لا وجه له
الشجرة العاقر لا يقذفها أحد بحجر
الحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها بل إجمعها وابنِ بها سلما تصعد به نحو النجاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://the-one-message.syriaforums.net
 
بالصور: الفرق بين الأقصى وقبة الصخرة والحرم الإبراهيمي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
The-one-message :: المنتديات العامة :: حقائق مخفية-
انتقل الى: