The-one-message

منتدى لكشف الحقائق
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
العالم يتغير,اراه في الماء,اراه في التراب,اشمه في الهواء
The world is changed. I feel it in the water. I feel it in the earth. I smell it in the air.
يو 3: 19وهذه هي الدينونة ان النور قد جاء الى العالم واحب الناس الظلمة اكثر من النور لان اعمالهم كانت شريرة.

شاطر | 
 

 اشتباكات بين "مسلحي المعارضة" بالزبداني.. هل بدأت الاحتجاجات تأكل نفسها… ريف دمشق مثالاً!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
The one message
Admin
avatar

ذكر الجوزاء النمر
عدد المساهمات : 641
تاريخ الميلاد : 06/06/1986
تاريخ التسجيل : 28/01/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: اشتباكات بين "مسلحي المعارضة" بالزبداني.. هل بدأت الاحتجاجات تأكل نفسها… ريف دمشق مثالاً!!    الأربعاء ديسمبر 07, 2011 10:45 pm

شهد ريف دمشق خلال الأسبوع الماضي عدة أحداث أمنية مثيرة للاهتمام، تمثلت في اشتباكات حدثت على مدى يومين في منطقة البساتين الزراعية في الزبداني، ولكن اللافت هذه المرة أن الاشتباكات حدثت في ظل غياب أمني أو عسكري واضح عن المنطقة، وعزى البعض سبب الغياب الى ان الاشتباكات حدثت بعد خلاف حاد وقع في صفوف المؤيدين ” للأحتجاجات “.

ووفقا لـ"عربي برس" تناقل السكان روايتين للاشتباكات التي استمرت لفترة طويلة من صباح أول أمس؛ حيث أفاد أحد السكان وهو من وجهاء المنطقة في قرية مضايا (50 كم غرب دمشق) أنهم استيقظوا صباح أول أمس على صوت إطلاق كثيف للنيران، في منطقة محددة من البساتين الزراعية، وقد استمر إطلاق النار لمدة تزيد عن الساعتين، حيث كانت العيارات النارية تشتد حيناً وتخف تارة أخرى.

ويضيف “اعتقدنا أن هناك اشتباك أو كمين قام به "المسلحين" لدوريات أمنية أو لعناصر من الجيش، كما حدث في الأشهر الماضية، ولكن تفاجأنا بعد أن توقف إطلاق النار بعدم وجود أي تحركات عسكرية أو أمنية في المنطقة، ما أعطانا انطباع أن الاشتباكات لم تكن بين الأمن والمسلحين”.

ويتابع “لاحقاً علمنا أن خلافاً حدث بين مجموعتين من المسلحين، في منتصف الليل على خلفية تقاسم الأموال التي قامت المجموعتان بتسلمها من مصادر مجهولة لتوزيعها على المشاركين في العمل المسلح، ويقال بأن فريق من الطرفين اعتبر أن له الأحقية في أخذ القسم الأكبر من المال لأن أفراده عددهم اكبر ويشاركون في عمليات أكثر، وهو الامر الذي رفضه الطرف الآخر فتتطور الخلاف من ضرب بالأيدي بين شخصين، الى إطلاق النار وتتطور الأمر الى اشتباكات بين الطرفين، استمرت لساعات”.

ولدى سؤالنا عن مصدر الأموال التي كانت موضوع القسمة بين المجموعتين اكتفى المصدر بالقول ” أن الأسبوع الماضي شهد عدة عمليات “تشليح” (سلب وسطو مسلح)… وفهمكم كفاية..”

أحد المصادر الأمنية في المنطقة أكد أن عدة عمليات سطو حدثت في الآونة الأخيرة في المنطقة، حيث قام مجهولون بالسطو على عدد من الفيلات والشقق السياحية، والتي تعود بالغالب لأشخاص من خارج المنطقة، وتم سلب كل ما فيها، وتكسير بعضها.

أيضاً قام مجهولون بخطف عدد من الأشخاص مع سياراتهم وطالبوا بفدية مالية ضخمة، وسلبوهم كل ما يحملون من أموال وهواتف، وتركوهم لاحقاً، ويتحدث مصدر امني عن حادثة تم من خلالها خطف شاب من خارج المنطقة يقود سيارة من نوع (بي أم دبليو) وطلبوا منه فدية 3 ملايين ليرة سورية، وفي حال عدم تأمين المبلغ هددوه بحرق سيارته وقتله، وبعد وقت استطاع أهل الشاب تأمين مبلغ 700 ألف ليرة سورية، أخذها المسلحون وتركوا الشاب وسيارته..

رواية اخرى للاشتباكات في بساتين منطقة الزبداني يتداولها المعارضين.

احدهم وهو يصف نفسه بأنه “عضو في التنسيقيات”، أقر بأن الاشتباكات حدثت بين مجموعتين بما اسماه “الثوار”، ولكنه قال إن الرواية الأولى غير صحيحة، وأن الخلاف حدث على خلفية طلب أحد أعضاء التنسيقيات، من مجموعة مؤلفة من 7 أشخاص تقوم بعمليات سلب و”تشليح” الكف عن ذلك لأن هذا السلوك يسيء للثورة، فرد عليه أفراد المجموعة بأن هذا الأمر لا يعتبر سرقة، وليس حرام، لأنه يخدم" الثورة"، وخصوصاً في ظل ضعف التمويل بعد اقفلت القوات السورية معظم معابر التهريب من لبنان الى المنطقة، ويضيف المصدر :

قام أحد أفراد المجموعة التي تمارس السرقة بتوجيه الشتائم للمعارض الرافض لعمليات السلب ووصفه بأنه “عميل للنظام” فاشتبك الطرفان بالأيدي، ولاحقاً تطور الخلاف إلى اشتباك بالرشاشات.

المعارض لم يدلي بأي معلومات حول الإصابات أو القتلى بين الطرفين، معتبراً الموضوع من الأسرار التي لا يجب الكشف عنها، وموضحاً أن هناك مساعي بين الطرفين لحل الخلاف وتهدئة الوضع…

وعن ضعف التمويل ومصدره، اكتفى المعارض بالقول أن هناك بالفعل ضعف في مصادر التمويل، وخصوصاً بعد انتشار الجيش السوري وإغلاقه الحدود مع لبنان، وتشديد السلطات السورية على الحوالات الواردة من خارج القطر، ولكنه استدرك أن الأغنياء في المنطقة ما زالوا يدعمون الثورة ويقدمون لها ما تحتاجه من أموال وسلاح…

حادثة أخرى تجب الاشارة اليها تمثلت في عملية أمنية نفذتها وحدة من الجيش السوري داهمت خلالها مجموعة من “المسلحين” في منطقة الزبداني، واشتبكت معهم لمدة طويلة، فطلبوا خلالها العون من “تنسيقيات القرى المحيطة” وخصوصاً بعد مفاجأتهم بتطويق الجيش السوري لهم من كل الأماكن وإحكام السيطرة على المنطقة وعدم قدرتهم على الصمود… ولكن لم يأتي أي دعم من “مسلحي” القرى المحيطة إلا بعد مرور وقت من الزمن، وانتهاء المعركة وسيطرة الجيش على الموقف، وتكبيده المسلحين خسائر كبيرة، ووقوع الكثير منهم بين قتيل وأسير، وفرار البقية..

ما اعتبره الكثيرين تقاعساً من قبل يسمى بـ “الثوار”، وذهب البعض إلى وصف ما حصل بالخيانة…
ماهر العظمة – الزبداني

_________________
البستان الجميل لا يخلو من الأفاعي
عظَمة عقلك تخلق لك الحساد وعظَمة قلبك تخلق لك الأصدقاء
من عاش بوجهين مات لا وجه له
الشجرة العاقر لا يقذفها أحد بحجر
الحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها بل إجمعها وابنِ بها سلما تصعد به نحو النجاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://the-one-message.syriaforums.net
 
اشتباكات بين "مسلحي المعارضة" بالزبداني.. هل بدأت الاحتجاجات تأكل نفسها… ريف دمشق مثالاً!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
The-one-message :: المنتديات العامة :: اخبار حول العالم-
انتقل الى: