The-one-message

منتدى لكشف الحقائق
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سلسلة قصص معبرة..!! (متجدد)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
The one message
Admin
avatar

ذكر الجوزاء النمر
عدد المساهمات : 641
تاريخ الميلاد : 06/06/1986
تاريخ التسجيل : 28/01/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: سلسلة قصص معبرة..!! (متجدد)    الثلاثاء فبراير 01, 2011 4:34 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حال الجميع ؟

حبيت اعمل سلسلة فيها قصص معبرة بتمنى تفيد الكل
واللي حابب يشاركني ويكتب قصص من عنده كمان بنفع

نبدا في القصة الاولى


طفل يرسم وعندما رأت امه رسمته بكت وانهارت

قد تتساءلون ماذا رسم هذا الطفل ليجعل والدته تنصعق وتبكي من رسمه ... كان هنالك بيت يعيش فيه ثلاثة اطفال طفلان وبنت واحدة وامهم وابوهم ,الذي يسافر كل يوم بسبب اعماله ووالد الام الذي يعيش في ملحق صغير كأنه منبوذ ، وتبدأ القصة هو ان الام اعطت لابنائها اوراقاً والواناً ليرسموا عليها ثم ذهبت لتعطي الطعام الى والدها المريض في الملحق ثم اتت من الملحق لترى رسم ابنائها فرأت رسم ابنتها فوجدة جميلاً والابن الاكبر فوجدته يرسم السيارات والاشخاص و ابنها الصغير الذي وجدته يرسم مربعات متشابكة فاقتربت منه وسألته بتعجب : ما هذا الذي ترسمه حبيبي ؟؟ قال لها هذا بيتي عندما أكبر !! فابتسمت الام ورأت مربعاً معزولاً تعجبت وسألته مرة أخرى ما هذا ؟؟؟ قال هذا ملحق اضعك فيه عندما أكبر كما تضعين جدي في الملحق ؟؟!! فأنهارت الام من شدة الصدمة وجلست تبكي من هول ما سمعته من ابنها الصغير الذي لا يدرك الاشياء وهذا جزاء ما يفعل الابناء في الاباء .....دائما اكثر الاطفال لا يسمعون مايقال لهم وانما يفعلون مايفعل امامهم وافعل الخير وانساه... وافعل الشر واذكره .. لأنه سوف يرجع لك ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://the-one-message.syriaforums.net
The one message
Admin
avatar

ذكر الجوزاء النمر
عدد المساهمات : 641
تاريخ الميلاد : 06/06/1986
تاريخ التسجيل : 28/01/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة قصص معبرة..!! (متجدد)    الثلاثاء فبراير 01, 2011 4:35 am

قصة اخرى

كنت في مزرعتي في خارج المدينة في كوخي الصغير بعيدا عن أعين الملاقيف خاصة أم خالد لقد مليت منها ومن نصائحها المزعجة فأنا ما زلت شابا كنت منهمكا على جهاز الكمبيوتر لا الوي على شيء ..

ولم اكن اشعر بالوقت فهو ارخص شيء عندي .. وبينما أنا في حالي ذلك وكانت الساعة الثانية ليلا تقريبا وكان الجو حولي في هدؤ عجيب لا تسمع إلا قرع أصابعي على مفاتيح الحروف أرسل رسائل الحب في كل مكان حينها وبلا مقدمات طرق الباب طرقا لا يذكرك إلا بصوت الرعود .. هكذا والله .. تجمدت الدماء في عروقي .. سقطت من فوق المقعد انسكب الشاي على الجهاز أقفلته وكدت إن اسقط الجهاز من الإرباك .. صرت أحملق في الباب وكان يهتز من الضرب .. من يطرق بابي .. وفي هذا الوقت .. وبهذا العنف .. انقطع تفكيري بضرب آخر اعنف من الذي قبله .. كأنه يقول افتح الباب وإلا سوف أحطمه ..

زاد رعبي أن الطارق لا يتكلم فلو تكلم لخفف ذلك علي .. ألم اقفل باب المزرعة ؟؟ بلى .. فأنا أقفلته جيدا وفي الأسبوع الماضي ركبت قفلا جديدا .. من هذا ؟؟ وكيف دخل ؟؟ ومن أين دخل ؟؟ ولم يوقفني عن التفكير سوى صوت الباب وهو يضرب بعنف .. قربت من الباب وجسمي يرتجف من الرعب وقدماي تعجزان عن حملي فمن ذا ياترى ينتظرني خلف الباب .. هل افتح الباب؟ كيف افتحه وأنا لا ادري من الطارق .. ربما يكون سارقا ؟؟ ولكن هل السارق يطرق الأبواب ؟؟ ربما يكون .. من؟ .. عوذ بالله .. سوف افتحه وليكن من يكن مددت يداي المرتجفتان إلى الزرفال رفعت المقبض ودفعته إلى اليمين أمسكت المقبض ففتحت الباب .. كان وجهه غريبا لم أره من قبل يظهر عليه انه من خارج المدينة لا لا انه من البدو نعم انه أعرابي أحدث نفسي وبجلافة الأعراب قال لي : وراك ما فتحت الباب ؟؟ عجيب اهكذا .. بلا مقدمات .. لقد أرعبتني ..

لقد كدت أموت من الرعب .. احدث نفسي بلعت ريقي وقلت له من أنت ما يهمك من أنا ؟؟؟أبي ادخل .. ولم ينتظر أجابتي .. جلس على المقعد .. وأخذ ينظر في الغرفة .. كأنه يعرفني من قبل ويعرف هذا المكان .. كاس ما لو سمحت .. اطمأنيت قليلا لأدبه؟؟؟ رغت إلى المطبخ .. شرب الماء كان ينظر إلى نظرات مخيفة .. قال لي يا بدر قم وجهز نفسك؟؟؟؟ كيف عرف اسمي ؟؟ ثم أجهز نفسي لأي شيء ؟؟ ومن أنت حتى تأمرني بأن أجهز نفسي ؟؟ اسأل نفسي .. قلت له ما فهمت وش تريد ؟؟ صرخ في وجهي صرخة اهتز لها الوادي والله لم اسمع كتلك الصرخة في حياتي قال لي يا بدر قم والبس فسوف تذهب معي .. تشجعت فقلت إلى أين ؟؟ قال إلى أين؟ باستهتار/ قم وسوف ترى .. كان وجهه كئيبا إن حواجبه الكبيرة وحدة نظره تخيف الشجعان فكيف بي وأنا من أجبن الناس لبست ملابسي كان الإرباك ظاهرا علي صرت البس الثوب وكأني طفل صغير يحتاج لأمة لكي تلبسه .. يالله من هذا الرجل وماذا يريد كدت افقد صوابي وكيف عرفني ؟ آه ليتني مت قبل هذا وكنت نسيا منسيا .. وقفت بين يديه مطأطأ الرأس كأنني مجرم بين يدي قاض يوشك إن يحكم عليه .. قام كأنه أسد وقال لي اتبعني .. خرج من الباب لحقته وصرت انظر حولي كأني تائه يبحث عن شيء نظرت إلى باب المزرعة /لعله كسره ؟لكن رأيت كل شيء .. طبيعي؟؟؟؟ كيف دخل ؟ رفعت رأسي إلى السماء كانت النجوم تملأ السماء .. يالله هل أنا في حلم يارب سامحني ..

لم ينظر إلى كان واثقا أني لن أتردد في متابعته لآني أجبن من ذلك .. كان يمشي مشي الواثق الخبير ويعرف ما حولنا وأنا لم أره في حياتي إنه أمر محير .. كنت أنظر حولي لعلي أجد أحدا من الناس أستغيث به من هذه الورطة ولكن هيهات .. بدأ في صعود الجبل وكنت الهث من التعب وأتمنى لو يريحني قليلا ولكن من يجرأ على سؤال هذا؟؟؟؟ وبينما نحن نصعد الجبل بدأت أشعر بدفيء بل بحرارة تكاد تحرق جسمي وكلما نقترب من قمة الجبل كانت الحرارة .. تزيد؟ علونا القمة وكدت أذوب من شدة الحر ناداني .. بدر تعال واقرب ؟ صرت أمشي وارتجف وانظر إليه فلما حاذيته رأيت شيئا لم أره في حياتي ..

رأيت ظلاما عظيما بمد البصر بل إني لا أرى منتهاه كان يخرج من هذا الظلام لهب يرتفع في السماء ثم ينخفض رأيت نارا تخرج منه أقسم إنها تحطم أي شيء يقف أمامها من الخلق آه من يصبر عليها ومن أشعلها نظرت عن يمين هذه الظلمة فرأيت بشرا أعجز عن حصرهم كانوا عراة لاشيء يسترهم رجالا ونساء أي والله حتى النساء وكانوا يموجون كموج البحار من كثرتهم وحيرتهم وكانوا يصرخون صراخا يصم الآذان وبينما أنا مذهول بما أراه سمعت ذلك الرجل يناديني بدر نظرت إليه وكدت ابكي قال لي هيا انزل .. إلى أين ؟؟ انزل إلى هؤلاء الناس .. ولماذا ؟؟ ماذا فعلت حتى أكون معهم ؟؟ قلت لك انزل ولا تناقشني .. توسلت إليه ولكنه جرني حتى أنزلني من الجبل .. ثم ألقى بي بينهم .. والله ما نظروا إلى ولا اهتموا بي فكل واحد منهم مشغول بنفسه أخذت أصرخ وأنادي وكلما أمسكت واحدا منهم هرب مني ..

أردت إن اعرف أين أنا ومن هؤلاء البشر .. فكرت أن ارجع إلى الجبل فلما خرجت من تلك الزحام رأيت رجالا أشداء .. ضخام الأجسام تعلو وجوههم الكابة ويحملون في أيديهم مطارق لو ضربوا بها الجبال لذابت يمنعون الناس من الخروج .. احترت وصرت أنظر حولي وصرت اصرخ واصرخ وأقول يالله أين أنا ولماذا أنا هنا وماذا فعلت ؟؟ أحسست بشيء خلفي يناديني .. التفت فإذا هي أمي فصحت أمي أمي .. والله ما التفتت إلى .. صرت امشي في الزحام ادفع هذا وأركل هذا أريد أن اصل إلى أمي فلما دنوت منها التفتت إلى ونظرت إلى بنظرة لم أعهدها كانت أما حانية .. كانت تقول لي يا بدر والله لو صار عمرك خمسين سنة فإني أراك ابني الصغير كانت تداعبني وتلاطفني كأني ابن ثلاث سنين .. آه ما لذي غيرها ؟؟ أمسكت بها وقلت لها أمي أنا بدر أما عرفتيني ؟؟ قالت يا بدر هل تستطيع أن إن تنفعني بشيء ؟؟ قلت لها يا أمي هذا سؤال غريب ؟؟ أنا ابنك بدر اطلبي ما شئت يا حبيبتي ..

يا بدر أريد منك إن تعطيني من حسناتك فأنا في حاجة إليها .. حسنات وأي حسنات يا أمي يا بدر هل أنت مجنون؟ أنت الآن في عر صات القيامة أنقذ نفسك إن استطعت .. آه هل ما تقولينه حقا آه يا ويلي آه ماذا سأفعل .. وهربت وتركتني وما ضمتني ورحمتني .. عند ذلك شعرت بما يشعر الناس إنها ساعة الحساب إنها الساعة .. صرت ابكي وأصرخ وأندب نفسي .. آه كم ضيعت من عمري الآن يا بدر تعرف جزاء عملك .. الآن يا بدر تنال ما جنته يداك .. تذكرت ذنوبي وما كنت أفعله في الدنيا .. صرت أحاول إن أتذكر هل لدي حسنات لعلي أتسلى بها ولكن هيهات ... وبينما أنا في تفكيري سمعت صارخا يصرخ في الناس .. أيها الناس هذا رسول الله محمد اذهبوا إليه .. فماج الناس بي كما يموج الغريق في البحر وصاروا يمشون خلف الصوت .. لم استطع إن أرى شيئا كان الناس كأنهم قطيع هائل من الأغنام يسيرون مرة يمينا ومرة شمالا ومرة للأمام يبحثون عن الرسول ..

وبينما نحن نسير رأيت اولائك الرجال الأشداء وهم يدفعون الناس دفعا شديدا والناس تحاول الهرب ولكن هيهات كل من حاول الهرب ضربوه على وجهه بتلك المطارق فلو شاء الله لذاب منها وصار الناس يتساقطون في تلك الظلمة العظيمة أرتا لا أرتا لا ورأيت بعظهم يجر برجليه فيلقى فيها ومنهم من يسير من فوقها ؟ أي والله ؟يسيرون من فوقها على جسر وضع عليها وكانوا يسيرون بسرعة عجيبة .. ولا أدري إلى أين يسيرون غير أني كنت أرى انه في آخر تلك الظلمة من بعيد جدا كنت أرى نورا يصل إليه اولائك الذين يمشون على الجسر وفجأة رأيت الناس يقولون هذا رسول الله فنظرت فرأيت رجلا لابسا عمامة بيضاء وعليه عباءة بيضاء ووجهه كأنه القمر وهو ينظر في الناس ويقول اللهم سلم سلم فتدافع الناس عليه فلم استطع إن أراه بعد ذلك. وكنت اقترب من تلك الظلمة شيئا فشيئا والناس يصرخون كلهم لا يريد الدخول فيها فعلمت إنها النار نعم ..

إنها جهنم التي اخبرنا عنها ربنا في كتابه .. إنها التي حذرنا منها رسول الله صلى الله عليه وسلم .. ولكن ماذا ينفعني علمي بذلك الآن فهاأنذا أجر إليها .. صرخت وصرخت النار النار النار النار بدر بدر بدر وشف فيك يبه ؟؟ قفزت من فوق السرير وصرت انظر حولي .. بدر وش فيك حبيبي ؟؟ كانت أم خالد إنها زوجتي أخذتني وضمتني إلى صدرها وقالت وش فيك باسم الله عليك .. مافي شي مافي شي .. كنت تصرخ يابو خالد النار النار شفت كابوس باسم الله عليك .. كنت أتصبب عرقا مما رأيته .. رفعت الفراش .. وقمت من فوق السرير فتحت الباب وصرت أمشي في الغرف رحت إلى غرفة خالد وإخوانه أضأت النور فإذا هم نائمون دخلت إليهم قبلتهم واحدا واحدا وكانت أم خالد على الباب تنظر تتعجب ؟ وش فيك أبو خالد ؟؟ أشرت إليها بالسكوت حتى لا توقض الأولاد أطفأت النور وأغلقت الباب بهدوء ..

جلست في الصالة أحضرت لي كوب ماء .. شربت الماء ذكرتني برودته بشدة الحر الذي رأيته في ذلك المنام .. ذكرت الله واستغفرته .. يا أم خالد ؟؟ سم يا حبيبي .. أبيك من اليوم ورايح تعاونيني على نفسي أنا من اليوم إن شاء الله بكون من أهل الخير .. الله يابو خالد وش زين هالكلام الحمد لله اللي ردك للخير .. كيف نغفل يام خالد الله يتوب علينا الحمد لله اللي بصرني والله يثبتنا على الخير فهل من معتبر قبل فوات الآوان ؟؟؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://the-one-message.syriaforums.net
The one message
Admin
avatar

ذكر الجوزاء النمر
عدد المساهمات : 641
تاريخ الميلاد : 06/06/1986
تاريخ التسجيل : 28/01/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة قصص معبرة..!! (متجدد)    الثلاثاء فبراير 01, 2011 4:36 am

عابد من عباد بني إسرائيل ، معتكف في صومعته ، قد أعتزل الدنيا ، راهب لا يتزوج النساء ، حياته كلها صلاة وذكر وعبادة لله بالليل والنهار. وكان هناك ثلاثة أخوة ولهم أخت وحيدة ويتيمة ،ليس لها أحد غيرهم فبدى لهم أن يذهبوا ويسافروا لحاجة لهم ، فقالوا أين نضع أختنا ومن الذي نأمن عليه ، فقال لهم الشيطان ، لا أحد غير العابد ، فهو أتقى الناس ، وأما باقي الناس فقد أنتشرت عندهم الفاحشة والزنا ولا تأمنون على أختكم. فذهبوا للعابد ، وطلبوا منه أن يضعوا أختهم عنه ، فكانت ردت فعله أن قال أعوذ بالله أضع إمرأة أجنبية عندي لا لا ورفض ، وما إن تولوا عنه حتى جائه الشيطان ، فقال له : ألست تبحث عن الأجر ، لماذا لا تحفظ لهم أمانتهم وأطلب منهم أن يصنعوا لها غرفة بجانب صومعتك ، لا تراها ولا تراك( أنتبه أول خطوة) وافق العابد فذهب لأخوة الفتاة وأخبرهم أنه موافق بالشرط ، فنفذوا له طلبه ، وبنوا حجرة لأختهم وتركوها وسافروا فكان العابد يأتي لها بالطعام والشراب فيضعه أمام الباب ثم يذهب ويتركه فإذا وصل إلى صومعته رمى بحجر على الباب فتسمعه فتفتح وتأخذ الطعام.

ومرت على ذلك سنوات ، فجائه إبليس ، في هيئة الناصح ، قال له هذه الفتاة أمانة عندك وأنت حين تضع الطعام خارج الغرفة فتخرج هي له يراها الرجال ، لماذا لا تضعه داخل الغرفة وتنصرف ( أنتبه الخطوة الثانية) فوافق وأصبح يأتي ويفتح الباب وربما لفت منها نظرة ، وبدأ الشيطان يجملها له ، وهو يتعوذ ، ويستغفر ويحاول أن ينسى ، حتى جائه إبليس بعد مدة فقال له مسكينة هذه اليتيمة لا أنيس لها ، لماذا لا تجلس خارج الباب وبينك وبينها حجاب وتكلمها فتستأنس بك ( أنتبه الخطوة الثالثة) فوافق ، ثم مرت السنوات وهو يحدثها ويمزح معها حتى بدأ بينهم الحب والتعلق ببعض .

ثم جائه مرة أخرى ، قال له لم لا تفتح الباب وتجعلها تنظر إليك وأنت لا تنظر لها فإن ذلك له تأثير أكبر عليها وإيناس أكثر( الخطوة الرابعة ) فوافق ، فزاد تعلها به وأصبح المزاح يكثر ، والضحكات ، وربما لفت منها نضرة ثم جائه وقال ، أنت الآن تثير الشبهات حولك جالس مع هذه الفتاة وأيضا الناس تراك وتراها ، لم لا تدخل وأترك الباب مفتوح عن الخلوة(أنتبه الخطوة الخامسة) فوافق ودخل وبدأ ت العلاقة تزيد وأشتعلت الغريزة بينهما ، ولم يتركه قال له بعد فترة ، أغلق الباب حتى لا يراك الناس ويظنوا بك ظن سوء ( الخطوة السادسة ) فوافق ، وبعد أن أغلق الباب ، ماذا تنتظر خطوات بعد خطوات حتى وقعا في الزنا وحملت الفتاة وبعد أن حملت جائه الشيطان وقال له أين ستذهب من إخوتها سيقتلونك ، فقال كيف المفر ، قال له أقتلها فظل مترددا فترة حتى أنجبت الولد ثم وافق ( الخطوة السابعة )فقتلها ودفنها في نفس الغرفة.

ثم ذهب وصنع لها قبرا وهميا ، وعندما عاد إخوتها ،إستقبلهم وهو يتباكى ، ويذكر لهم إختهم وأنها كانت أمرأة صالحة وعلى خير ولكنها مرضت فماتت ، وجاء بهم إلى القبر الوهمي ، فبكوا ودعوا لها وذهبوا ، ونسي هذا المسكين أن الله يراه ، وأنه لن يفلت منه في الليل وفي المنام جاء الشيطان للأخوة واحد واحدا ويقول لهم إن العابد قد قتل أختكم بعد أن زنى بها ويريهم مكانه في الغرفة. ( له هدف بعيد ستعرفون بعد قليل) أستيقظ الأخوة من المنام ، وإذ بكل واحد يخبر أخاه عن الرؤيا ، فقالوا هيا نتأكد، فذهبوا وحفروا في نفس المكان الذي وصف لهم في المنام ، ووجدوا أختهم مقتولة وعها الجنين. جن جنونهم ، فدخلوا على العابد فمسكوه وهم يسبونه ويشتمونه ويضربونه ، وسحبوه إلى الحاكم ، فكان الحكم ما هو يا ترى ( الإعدام ) وعندما وضعوه على الخشبة وقبل أن ينفذوا الحد ، مر به شيخ كبير فقال له ألا تعرفني ، قال لا من أنت ، قال له : أنا الذي أوصلتك إلى هذا ، وبإمكاني أن أخلصك ، قال له وكيف وكان في حالة من الخوف والهلع ويظن أنه من أهل النار مخلدا فيها ، لأنه زنى وقتل .

وهذا من الجهل قال له طلب واحد وأخلصك ، قال فما هو ، قال تسجد لي ( الخطوة الأخيرة وقاصمة الظهر) فوافق لأنه وافق على كل الخطوات الماضية .

فسجد له فخرج من الدين وكفر بالله العظيم ، وقطع رأسه ، ورحل إلى جهنم خالدا مخلدا فيها ، وفرح إبليس لأنه أنتصر عليه قال الله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا لا تتبعوا خطوات الشيطان ومن يتبع خطوات الشيطان فإنه يأمر بالفحشاء والمنكر ولولا فضل الله عليكم ورحمته ما زكى منكم من أحد أبدا ولكن الله يزكي من يشاء والله سميع عليم ما هو المغزى من القصه؟
ما هي صفات العابد ما هي صفات الساجد ما هي صفات الشيطان؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://the-one-message.syriaforums.net
The one message
Admin
avatar

ذكر الجوزاء النمر
عدد المساهمات : 641
تاريخ الميلاد : 06/06/1986
تاريخ التسجيل : 28/01/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة قصص معبرة..!! (متجدد)    الثلاثاء فبراير 01, 2011 4:45 am

دعت عليه فاعطاها

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد : دخلت امراة على هارون الرشيد وعنده اعز اصحابه . فقالت : يا امير المؤمنين : اقر الله عينك ، وفرحك بما اتاك ،واتم سعدك ، لقد حكمت فقسطت ، وزادك الله رفعة .
فقال لها : من تكونين فقالت من ال برمك ، ممن قتلت رجالهم واخذت اموالهم وسلبت اموالهم . فقال : اما الرجال فقد مضى فيهم امر الله ، ونفذ فيهم قدرة ، واما المال فمردود اليك . ثم التفت الى اصحابه وقال : اتدرون ما قالت هذه المرأه ؟ فقالوا ما نراها قالت الا خيرا قال : ما اظنكم فهمتم ذلك . اما قولها أقر الله عينك ، اي اسكنها من الحركه واذا سكنت العين عن الحركة عميت .
واما قولها : وفرحك بما اتاك ، فاخذته من قوله تعالى " حتى اذا فرحوا بما اوتوا اخذناهم بغتة " الانعام : 44 . واما قولها واتم الله سعدك فاخذته من قول الشاعر . اذا تم امرا بدا نقصه ترقب زوالا اذا قيل : تم . واما قولها لقد حكمت فقسطت ، فاخذته من قوله تعالى " واما القاسطون فكانوا لجهنم حطبا " الجن : 15 واما قولها زادك الله رفعا اخذته من قول الشاعر .
ما طار طير وارتفع الا كما طار وقع فتعجب الحاضرون من امير المؤمنين واثنوا على فصاحته ثم التفت امير المؤمنين الى المراة وقال لها : ما حملك على هذا الكلام ؟ قالت : انك قتلت اهلي وقومي قال : ومن اهلك وقومك ؟ قالت : البرامك ، فاراد ان يجزيها ببعض العطايا فلم ترض وذهبت لحال سبيلها .

_________________
البستان الجميل لا يخلو من الأفاعي
عظَمة عقلك تخلق لك الحساد وعظَمة قلبك تخلق لك الأصدقاء
من عاش بوجهين مات لا وجه له
الشجرة العاقر لا يقذفها أحد بحجر
الحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها بل إجمعها وابنِ بها سلما تصعد به نحو النجاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://the-one-message.syriaforums.net
The one message
Admin
avatar

ذكر الجوزاء النمر
عدد المساهمات : 641
تاريخ الميلاد : 06/06/1986
تاريخ التسجيل : 28/01/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة قصص معبرة..!! (متجدد)    الثلاثاء فبراير 01, 2011 4:54 am

رائحة الجنة .. قصة غريبة وطريفة!

حدثت القصة في محل لبيع وصياغة الذهب والمجوهرات يديره رجل كبير السن يظهر عليه التطوع والتعلق بالدين.


في ليلة من الليالي دخل إليه رجل وكان معه خاتم مكسور فأعطاه للصائغ ليصلحه، فأخذه منه الصائغ وبدت عليه علامات الذهول من شكل هذا الرجل، فقد كان البياض عنوانه، أبيض البشرة أبيض الشعر أبيض اللباس أبيض النعل ذا لحية طويلة وبيضاء.فقال له الصائغ: هل لك يا سيدي أن تستريح على هذا الكرسي حتى أنتهي من تصليح خاتمك؟. فجلس الرجل دون أن ينطق بأي كلمة.


وخلال هذه اللحظة دخل رجل وزوجته إلى المحل وبدءا يستعرضان المحل، ثم سألت الزوجة عن سعر عقد أعجبها فقال لها الصائغ: أعطني دقيقة يا سيدتي حتى أنتهي من خاتم هذا الرجل الجالس يمينك، فذهل الزوجان من الصائغ وخرجا من المحل مسرعين..! تعجب الصائغ من سبب رحيلهما بهذا الشكل وأكمل عمله فإذا رجل يدخل المحل وبيده إسو ارة مكسور، فقال للصائغ: إني في عجلة من أمري وأريد تصليح هذه الإسوارة، فقال الصائغ: حاضر يا سيدي ولكن دعني أنهي خاتم هذا الرجل يمينك، فتلفتّ الرجل يميناً وشمالاً ولم يجد أحداً فقال: أجننت يا رجل؟ لا أحد هنا، وخرج غاضباً.



جنّ الصائغ من الموقف وبدأ يذكر الله ويقرأ المعوذات، فقال له صاحب الخاتم: لا تخف أيها الرجل المؤمن إنما أنا مرسل من عند ربك الرحيم لا يراني إلا عباده الصالحون، وقد أرسلت لأقبض روحك الطيبة إلى جنة النعيم،فقد كنت قبل قليل في الجنة في بيتك المنير وشربت من ماء نهرك العذب وأكلت من بستانك العنب ، فطار عقل الصائغ فرحاً وبدأ يحمد الله، وأكمل الرجل قائلاً: كما أني أحمل منديلاً أخذته من بيتك في الجنة فأبشر برائحة الجنة. وأخرج المنديل من جيبه وقال: أيها العبد الصالح شم رائحة الجنة، فأخذ الصائغ المنديل فشمه شمة قوية ثم قال: آآآآه إنها رائحة لا تخطر على بال البشر، ثم أخذ شمة أخرى أقوى من الأولى، ثم قال: يا لها من رائحة تذهب العقل يا لها من رائحـ..........!! ثم أغمي عليه.


بعد فترة غير طويلة استعاد الصائغ وعيه وإذا به يلتفت في كل الاتجاهات ويجد أن محله قد سرق بالكامل ولم يبق أي شي، فقد كانت الرائحة القوية في المنديل مادة مخدرة و كان الرجل ذو اللباس الأبيض عضواً في عصابة ومعه أيضاً الزوجان والرجل ذو الاسوارة المكسورة...!

_________________
البستان الجميل لا يخلو من الأفاعي
عظَمة عقلك تخلق لك الحساد وعظَمة قلبك تخلق لك الأصدقاء
من عاش بوجهين مات لا وجه له
الشجرة العاقر لا يقذفها أحد بحجر
الحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها بل إجمعها وابنِ بها سلما تصعد به نحو النجاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://the-one-message.syriaforums.net
The one message
Admin
avatar

ذكر الجوزاء النمر
عدد المساهمات : 641
تاريخ الميلاد : 06/06/1986
تاريخ التسجيل : 28/01/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة قصص معبرة..!! (متجدد)    الثلاثاء فبراير 01, 2011 4:55 am

رسالة عمر بن الخطاب إلى نهر النيل

عن قيس بن الحجاج عمن حدثه قال : لما فتح عمرو بن العاص مصر أتى أهلها إليه حين دخل بثونه من أشهر العجم فقالوا له : أيها الأمير إن لنيلنا هذا سُنة لا يجري إلا بها . فقال لهم : وما ذاك ؟ قالوا : إنه إذا كان لإثنتي عشرة ليلة تخلو من هذا الشهر عمدنا إلى جارية بكر بين أبويها فأرضينا أبويها وجعلناعليها شيئاً من الحلي والثياب أفضل ما يكون ثم ألقينا في هذا النيل ، فقال لهم عمرو: إن هذا لا يكون في الإسلام : فإن الإسلام يهدم ما قبله ، فلما أصبحوا في اليوم التالي وجدوا النيل وقد توقف عن الجريان ، حتى هموا بالجلاء ، فلما رأى ذلك عمرو كتب إلى عمر بن الخطاب بذلك ...
فكتب إليه عمر: قد أصبت إن الإسلام يهدم ما قبله وقد بعثت إليك ببطاقة فألقها في داخل النيل إذا أتاك كتابي . فلما قدم الكتاب على عمرو وفتح البطاقة فإذا فيها من عَبّدْ الله عمر أمير المؤمنين إلى نيل أهل مصر ، أما بعد فإن كنت تجري من قبلك فلا تجرى ، وإن كان الواحد القهار يجريك فنسأل الله الواحد القهار أن يجريك .
فألقى عمرو البطاقة في النيل قبل يوم الصليب بيوم ، وقد تهيأ أهل مصر للجلاء والخروج منها لأنهم لا يقوم بمصلحتهم منها إلا النيل ـ فأصبحوا يوم الصليب وقد أجراه الله ستة عشر ذراعاً ، وقطع تلك السُنة السوء عن أهل مصر إلى اليوم .

_________________
البستان الجميل لا يخلو من الأفاعي
عظَمة عقلك تخلق لك الحساد وعظَمة قلبك تخلق لك الأصدقاء
من عاش بوجهين مات لا وجه له
الشجرة العاقر لا يقذفها أحد بحجر
الحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها بل إجمعها وابنِ بها سلما تصعد به نحو النجاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://the-one-message.syriaforums.net
The one message
Admin
avatar

ذكر الجوزاء النمر
عدد المساهمات : 641
تاريخ الميلاد : 06/06/1986
تاريخ التسجيل : 28/01/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: نوادر عن ابليس   الثلاثاء فبراير 01, 2011 4:56 am

نوادر عن ابليس

كان هناك شخص يلعن إبليس كل يوم ألف لعنة ، فبينما هو ذات يوم نائم أتاه شخص وأيقظه وقال له : قم فإن الجدار سيسقط عليك . فقال له : قم فإن الجدار سيسقط عليك . فقال له : من أنت الذى أشفقت علىَّ هذه الشفقة ؟ فقال له : أنا إبليس . فقال له : كيف هذا وأنا ألعنك كل يوم ألف مرة ؟ فقال : هذا لما علمت من منزلة الشهداء عند الله تعالى ، فخشيت أن تكون منهم فتنال معهم كما ينالون

صاحب الهدم أى الذى يسقط عليه الجدار أو يموت تحت بناء يُعتبَر شهيداً لقوله صلى الله عليه وسلم " الشهداء خمسة : المَطعون و المبطون والغريق وصاحب الهدم والشهيد فى سبيل الله عز وجل " رواه مسلم

عن الحسن قال : كانت شجرة تُعبَد من دون الله ، فجاء إليها رجل فقال : لأقطعن هذه الشجرة . فجاء ليقطعها غضباً فلقيه إبليس فى صورة إنسان فقال : ما تريد ؟ قال : أريد قطع هذه الشجرة التى تُعبَد من دون الله . قال : إذا أنت لم تعبدها فما يضرك من عبدها ؟ قال : لأقطعنها . فقال له الشيطان : هلم لك فيما هو خير لك ، لا تقطعها ولك ديناران كل يوم إذا أصبحت عند وسادتك . قال : فمن أين لى ذلك ؟ قال : أنا لك ، فرجع فأصبح فوجد دينارين عند وسادته ، ثم أصبح بعد ذلك فلم يجد شيئاً فقام غضباً ليقطعها ، فتمثَّل له الشيطان فى صورته وقال : ما تريد ؟ قال : أريد قطع هذه الشجرة التى تُعبَد من دون الله تعالى . قال : كذبت . ما لك إلى ذلك سبيل . فذهب ليقطعها فضرب الشيطان به الأرض وخنقه حتى كاد يقتله ، قال : أتدرى من أنا ؟ أنا الشيطان جئت أول مرة غضباً لله فلم يكن لى عليك سبيل فخدعتك بالدينارين فتركتها ، فلما جئت غضباً للدينارين سُلطت عليك.

_________________
البستان الجميل لا يخلو من الأفاعي
عظَمة عقلك تخلق لك الحساد وعظَمة قلبك تخلق لك الأصدقاء
من عاش بوجهين مات لا وجه له
الشجرة العاقر لا يقذفها أحد بحجر
الحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها بل إجمعها وابنِ بها سلما تصعد به نحو النجاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://the-one-message.syriaforums.net
The one message
Admin
avatar

ذكر الجوزاء النمر
عدد المساهمات : 641
تاريخ الميلاد : 06/06/1986
تاريخ التسجيل : 28/01/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: الموت يغيب نصر أبو زيد.. أشد المفكرين إثارة للجدل   الجمعة مايو 27, 2011 3:54 am



الموت يغيب نصر أبو زيد.. أشد المفكرين إثارة للجدل


نصر حامد أبو زيد

القاهرة: رحل صباح أمس الاثنين الدكتور نصر حامد أبو زيد بعد صراع مع المرض، حيث عاني في الفترة الأخيرة من فيروس نادر عقب عودته من الخارج وفشل الأطباء في علاجه مما أسفر عن دخوله في غيبوبة استمرت عدة أيام وانتهت بوفاته.

يذكر أن الراحل كان أكاديميا مصريا، متخصصا في الدراسات الإسلامية ، ولد في إحدى قرى طنطا في العاشر من يوليو 1943.

في البداية لم يحصل على شهادة الثانوية العامة التوجيهية ليستطع استكمال دراسته الجامعية نظراً لمرض والده فالتحق بالتعليم الثانوي الصناعي، وحصل عام 1960 على دبلوم المدارس الثانوية الصناعية قسم اللاسلكي.

ثم تابع دراسته فالتحق بكلية الآداب جامعة القاهرة وحصل منها على الليسانس من قسم اللغة العربية عام 1972م بتقدير ممتاز، ثم ماجستير من نفس القسم والكلية في الدراسات الإسلامية عام 1976م وأيضا بتقدير ممتاز، ثم نال درجة الدكتوراه في الدراسات الإسلامية عام 1979م بتقدير مرتبة الشرف الأولى.

شغل على مدار مسيرته العملية عدة وظائف منها معيد بقسم اللغة العربية وآدابها، كلية الآداب، جامعة القاهرة 1972م، ومدرس مساعد بكلية الآداب، جامعة القاهرة 1976، ثم أستاذاً مساعد بنفس الكلية عام 1995، وعمل أيضاً كأستاذ زائر بجامعة أوساكا للغات الأجنبية باليابان، أستاذ زائر بجامعة ليدن بهولندا.

وتناقلت الأوساط الثقافية في مصر أخبار قضية التكفير الشهيرة التي ارتبطت باسم الراحل د.نصر حامد ، وتعود إلى الفترة التي قدم فيها أبحاثه للحصول على درجة أستاذ، حيث تكونت لجنة مناقشة الرسالة من أساتذة بجامعة القاهرة من بينهم د.عبد الصبور شاهين الاستاذ بكلية دار العلوم بجامعة القاهرة

الذي اتهم نصر حامد " بالكفر " وبالوقوع في اخطاء علمية وتاريخية في رسالته التي تقدم بها للترقية، وتوالت أحداث هذه القضية وانتهت بترك نصر الوطن إلى المنفي، منذ 1995 .

بعد أن رفعت ضده دعوي قضائية للمحكمة تطالب بالتفريق بين نصر حامد وزوجته؛ مستندين لفتاوى الحسبة التي تقول بالتفريق بين غيرالمسلم والمسلمة.

واستجابت المحكمة لذلك وحكمت بالتفريق بين نصر زيد وزوجته د. ابتهال يونس الأستاذة في الأدب الفرنسي قسراً، مما دعاهما لترك مصر والذهاب إلى هولندا.

وقد انضم إلى الجبهة التي دعت لتكفير أبو زيد إلى جانب عبدالصبور شاهين كل من الدكتور محمد بلتاجي والدكتور أحمد هيكل والدكتور إسماعيل سالم، وقاموا بتأليف الكتب للرد عليه حوت تكفيرا له من هذه الكتب " مطاعن ابو زيد في القرآن والسنة والصحابة وأئمة المسلمين".

كتابات أبوزيد التي حاولت تأويل آيات القرآن تأويلا ماركسيا ودعوته لنقد القرآن باعتباره نصا بشريا وليس وحيا سماويا أثارت كذلك ضجة إعلامية في منتصف التسعينيات من القرن الماضي، وأتهم بسبب أبحاثه العلمية بالارتداد والإلحاد.

فقد طالب في كتبه وابحاثه بالتحرر من سلطـة النصوص وأولهـا القرآن الكريم، ونادى بأن النص الديني الأصلي هو منتج ثقافي و بإخضاع القرآن لنظرية غربية مادية تؤول الوحي الإلهي - تسمى الهرمنيوطيقا- على أنه إفراز بيئوي أسطوري ، ناتج عن المعرفة التاريخية الغارقة في الأسطورة.

و قال نصر في حوار أجرته معه مجلة "أخبار الأدب" عقب اتهامه بالكفر "هناك ما يسمى بالخطوط الحمراء في كل ثقافة، ولكن هناك فرق بين أن تكون هذه الخطوط هي القاعدة أو أن تكون هي الاستثناء الذي يحاول المثقفون أن يقللوا من مساحته، في ثقافتنا العربية مساحة "التابو" عالية جداً وتكاد تقلص المسموح به"

قدم د. نصر أبو زيد العديد من الأعمال منها: "الإتجاه العقلي في التفسير"،" دراسة في قضية المجاز في القرآن عند المعتزلة"، "فلسفة التأويل - دراسة في تأويل القرآن عند محيي الدين بن عربي"، " مفهوم النص دراسة في علوم القرآن".

"اشكاليات القراءة وآليات التأويل"، "نقد الخطاب الديني"، "المرأة في خطاب الأزمة"، "الخلافة وسلطة الأمة نقلة عن التركية عزيز سني بك"، "التفكير في زمن التكفير" و"الإمام الشافعي وتأسيس الأيديولوجية الوسطية".

حصل أبوزيد على عدة جوائز على مدار حياته منها جائزة عبد العزيز الأهواني للعلوم الإنسانية من جامعة القاهرة 1982م،و وسام الاستحقاق الثقافي من رئيس جمهورية تونس 1993 م، جائزة اتحاد الكتاب الأردني لحقوق الإنسان، 1996.

وميدالية "حرية العبادة"، مؤسسة إليانور وتيودور روزفلت2002، وكرسي "ابن رشد" لدراسة الإسلام والهيومانيزم، جامعة الدراسات الهيومانية في أوترخت، هولندا 2002، وغيرها من الجوائز.

_________________
البستان الجميل لا يخلو من الأفاعي
عظَمة عقلك تخلق لك الحساد وعظَمة قلبك تخلق لك الأصدقاء
من عاش بوجهين مات لا وجه له
الشجرة العاقر لا يقذفها أحد بحجر
الحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها بل إجمعها وابنِ بها سلما تصعد به نحو النجاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://the-one-message.syriaforums.net
The one message
Admin
avatar

ذكر الجوزاء النمر
عدد المساهمات : 641
تاريخ الميلاد : 06/06/1986
تاريخ التسجيل : 28/01/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: كيف تصلح العالم؟   السبت ديسمبر 10, 2011 1:14 am

كيف تُصلح العالم؟

كان هناك صبي صغير أراد من والده أن يعلمه لعبة الإمساك بالكرة، وفي أحد الأيام المشمسة كان الوالد يجلس على أريكة مريحة يتناول عصيره ويشاهد مباراة البيسبول الأميركية، واندفع الولد الصغير إلى داخل المنزل وهو يسأل والده: " أبي أرجو أن تعلمني كيف أمسك بالكرة "، كان الأب يحدق بالتلفزيون باهتمام بالغ وأجابه: " بعد قليل يا صغيري دعني أشاهد هذه المباراة، وارجع بعد خمس دقائق " وأجاب الولد " حاضر "، وخرج من الغرفة، بعد خمسة دقائق عاد الولد الصغير وهو يصرخ " أبي، هيا لنلعب الإمساك بالكرة"، واستدار الأب لطفله وقال " انتظر يا صغيري فإن المباراة لم تنته بعد، عد بعد خمس دقائق أخرى "، ووافق الصغير على ذلك، بعد ذلك عاد الصغير وهو يرتدي القفازات والكرة في يديه وهو ينتظر بشوق والده ليلعب معه " أبي هيا نذهب لنلعب، أريد أن أبدو مثل أحد نجوم لاعبي البيسبول ".
وفي تلك اللحظة كان الأب قد اندمج كثيراً بالمباراة، ولكنه انزعج من مقاطعة ابنه له، وبينما هو يستكشف أرجاء الغرفة بناظريه شاهد مجلة على طاولة القهوة، وعلى غلاف المجلة كانت هناك صورة كبيرة للعالم، وقام الأب الغاضب والتقط المجلة وبدأ يمزق الغلاف إلى قطع صغيرة، وبعد ذلك وضع الأجزاء الممزقة من الغلاف على الطاولة وقال لولده: عندما تعيد ترتيب خريطة العالم هذه مرة أخرى سوف نستطيع أن نلعب الكرة معاً، ولكن لا تقاطعني مرة ثانية إلا بعد أن تنتهي، ظاناً أن هذه العملية ستستغرق الكثير من الوقت لينجزها الطفل.
أخذ الصبي المندهش قطع الخريطة ودخل إلى غرفته وهو يتمتم " حاضر يا أبي "، وبعد دقائق قليلة عاد الصبي وهو يقول : " أبي هل نستطيع أن نلعب الكرة الآن؟ " نظر إليه والده مذعوراً وألقى نظرة على ما بين يديه فكانت خريطة العالم التي أعاد أجزاءها معاً بشكل صحيح وسريع، وبدهشة كبيرة سأل الوالد الطفل: كيف استطعت أن تعيد ترتيب خريطة العالم بهذه السرعة؟
أجاب الصبي كان الأمر بسيطاً، فعلى الجهة المقابلة (الخلف) من الخريطة كانت هناك صورة لشخص، وعندما أعدت أجزاء صورة الشخص إلى شكلهاالصحيح معاً، كانت خريطة العالم قد اكتملت أيضاً.
ها قد قرأت عزيزي القارئ بأن الصغير سهل عليه إعادة صورة خريطة العالم لوضعها السابق عندما قام بإعادة صورة الرجل أولاً، ومن هنا نستخلص بأنه باهتمامنا وإصلاحنا لأنفسنا نكون بذلك قد قمنا بالخطوة الأولى لإصلاح العالم من حولنا.
وعليه عزيزي القارئ نستخلص من القصة العبر التالية:
- عن طريق إصلاح أنفسنا فإننا نصلح العالم.
- هل ترغب بتغيير صورتك وعالمك الخارجي؟
إن هذا بمنتهى السهولة، فقط قم بتغيير صورتك وعالمك الداخلي. إذاً فلنصلح أنفسنا قبل أن نحاول أن نصلح الآخرين. ومن يرغب في أداء عمل ما… سيجد الوسيلة لذلك بعد مشيئة الله -سبحانه وتعالى-.

_________________
البستان الجميل لا يخلو من الأفاعي
عظَمة عقلك تخلق لك الحساد وعظَمة قلبك تخلق لك الأصدقاء
من عاش بوجهين مات لا وجه له
الشجرة العاقر لا يقذفها أحد بحجر
الحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها بل إجمعها وابنِ بها سلما تصعد به نحو النجاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://the-one-message.syriaforums.net
 
سلسلة قصص معبرة..!! (متجدد)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
The-one-message :: علم النفس وتطوير الذات :: الدعم المعنوي-
انتقل الى: